قرار ترامب بخصوص الجولان: البرلمان يدعو الحكومة التونسية إلى التحرك ديبلوماسيا

27 مارس 2019 - 14:29 دقيقة

عبّر مجلس نواب الشعب في بيان أصدره اليوم الأربعاء عن رفضه لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب
اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتل.

واعتبر جلس نواب الشعب المجتمع في جلسة عامّة اليوم الأربعاء 27 مارس 2019، أن هذا القرار يمثّل اعتداء مباشرا وانتهاكا سافرا لميثاق الأمم المتحدة وخرقا لمبادئ الشرعية الدولية ولقرارات مجلس الأمن ومساسا خطيرا بحقوق الشعب السوري في استرجاع كامل إقليم دولته أرضا وجوّا، وكلّ قرار مخالف لذلك يشكّل تهديدا مباشرا للسلم الدوليّة.

وطالب البرلمان في بيانه، الحكومة التونسية بالتحرك الدبلوماسي الفوري تعبيرا عن الموقف الشعبي والرسمي التونسي الرافض لهذا القرار.

وأكد البيان أنّ هذا القرار يمثّل عملا عدوانيا يستخفّ بحقوق سوريا الشقيقة وشعبها ووحدتها الترابية واستفزازا لمشاعر العرب والمسلمين وكلّ أحرار العالم.

وجدّد البرلمان التونسي مساندته اللامشروطة ووقوفه الدائم إلى جانب الحقوق المشروعة لسوريا الشقيقة في مرتفعات الجولان المحتلّ، مشددا على أن مرتفعات الجولان هي أرض عربية سورية وجزء لا يتجزّأ من الجمهورية العربية السورية، مثلما تقرّ بذلك الشرعية الدولية وقرارات المجتمع الدولي الرافض للاحتلال الصهيوني للجولان.

ودعا المنظمات الإقليمية والدولية وخصوصا الأمم المتحدة لاتخاذ موقف صارم للتصدّي لهذا القرار الظالم.

وحمّل البرلمان الأنظمة العربية والإسلامية مسؤوليتها التاريخية، ودعاها للتحرّك الفوري والقوّي للحيلولة دون تفعيل هذا القرار ولاحترام مبادئ القانون الدولي.

كما دعا إلى التضامن مع الشقيقة سوريا ضدّ العدوان الصهيوني المدعوم من قبل قوى الهيمنة العالمية ومساندتها في استرجاع الجولان المحتلّ.

إقرأ المزيد من المقالات في: