قرصنة موقع المحكمة الدستورية الإسبانية


21 أكتوبر 2017 - 18:15 دقيقة

هاجم قراصنة الموقع الإلكتروني التابع للمحكمة الدستورية الإسبانية، التي كانت قضت بعدم قانونية الاستفتاء على انفصال كاتالونيا، قبيل إعلان مدريد إعادة الحكم المباشر على الإقليم.

وقالت متحدثة باسم المحكمة لوكالة فرانس برس "لا يمكن الوصول إلى الموقع بسبب التحميل الزائد"، الذي يتعرض له، فيما يبدو أنه هجوم يستخدم فيه قراصنة الإنترنت الإغراق لحجب المواقع.

وهدد ناشطون من مجموعة "أنونيموس" للقراصنة المعلوماتيين، والتي هاجمت سلسلة من الأهداف البارزة خلال الأعوام الأخيرة، بشن هجمات إلكترونية ترتبط بالأزمة الكاتالونية.

وحذرت دائرة الأمن الوطني التابعة لمكتب رئيس الوزراء عبر موقعها الإلكتروني ليل الجمعة من أن حسابات مرتبطة بمجموعة "أنونيموس" عبر "تويتر" أعلنت حملة هجمات إلكترونية واسعة ستشنها السبت ضمن وسم "#الحرية لكاتالونيا".

ويشار أن مواقع تابعة للحكومة الإسبانية تعرضت إلى سلسلة من الهجمات خلال الأسابيع الأخيرة.

ويأتي الهجوم على موقع المحكمة الإلكتروني في وقت طلب رئيس الوزراء الإسباني المحافظ ماريانو راخوي السبت من مجلس الشيوخ تعليق مهام حكومة كاتالونيا برئاسة كارليس بويغديمونت، والدعوة إلى انتخابات محلية في غضون ستة أشهر لضبط الإقليم الذي يلوح بالانفصال.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد