قريبا: اجتماع مرتقب بين السبسي، السيسي وبوتفليقة حول ليبيا

20 فبراير 2017 - 15:58 دقيقة

أعلن وزير الخارجية خميس الجهيناوي الاثنين أن رؤساء تونس والجزائر ومصر سيعقدون اجتماعا بالعاصمة الجزائرية "لدعم تسوية سياسية شاملة" للأزمة في ليبيا الغارقة في الفوضى، من دون تحديد موعد الاجتماع.

وعقد وزير الخارجية التونسي ونظيره المصري سامح شكري، والوزير الجزائري للشؤون المغاربية والإتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر المساهل، اجتماعا لأمس الأحد في تونس حول الازمة الليبية.

وجاء الاجتماع "تمهيدا للقمة الثلاثية بالجزائر العاصمة" بين رؤساء مصر وتونس والجزائر وفق ما اعلن الجهيناوي الاثنين في مؤتمر صحافي مشترك مع شكري والمساهل.

وأعلنت رئاسة الجمهورية في بيان لها اليوم ان الدبلوماسيين الثلاثة وقعوا الاثنين في لقاء مع الرئيس الباجي قائد السبسي "إعلان تونس الوزاري لدعم التسوية السياسية في ليبيا، في إطار تكريس المبادرة الرئاسية التونسية لحلّ الأزمة في ليبيا".

وفي هذا الاعلان، تعهدت تونس والجزائر ومصر "مواصلة السعي الحثيث لتحقيق المصالحة الشاملة في ليبيا بدون إقصاء في إطار الحوار الليبي-الليبي بمساعدة من الدول الثلاث وبرعاية الامم المتحدة" داعية الى ان "يضم الحوار كافة الأطراف الليبية مهما كانت توجهاتها وانتماءاتها السياسية".

وجددت الدول الثلاث التي ترتبط بحدود برية مشتركة مع ليبيا "رفض اي حل عسكري للازمة الليبية واي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية" الليبية.

كما اعلنت "مساندة المقترحات التوافقية للأطراف الليبية قصد التوصل الى صياغات تكميلية وتعديلات تمكن من تطبيق" اتفاق الصخيرات.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات