كبير مستشاري ترامب السابق: وقف التمويل القطري يقضي على "داعش" و"القاعدة"



25 أكتوبر 2017 - 08:50 دقيقة

أعلن ستيفن بانون، كبير مستشاري الرئيس ترامب سابقا للشؤون الاستراتيجية، اليوم الاثنين، أن النزاع في الخليج حول قطر هو «أهم شيء يحدث في العالم»، وأن خطر قطر للخليج لا يقل عن المواجهة الحالية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وقال بانون في تصريحات نقلتها صحيفة «واشنطن بوست»، الأمريكية، إن «قطر يجب أن تكف عن تمويل الإرهاب».

وتابع «بانون»، الذي استقال من منصبه في البيت الأبيض في أغسطس الماضي: «لقد تبنيت خطابا شديدا في هذا الصدد، وأعتقد أن الإمارات ومصر والمملكة العربية السعودية لديها خطة مدروسة جيدا، وإذا قطعت الدوحة تمويل الإرهاب، فبإمكانك حقا أن تقضي على الجماعات الإرهابية مثل تنظيم داعش والقاعدة».

وأشاد «بانون» في مؤتمر بعنوان «مكافحة التطرف العنيف: قطر وإيران والاخوان المسلمين»، والذي أقيم لفضح دور الدوحة وطهران وجماعة الإخوان في تبني التطرف وتمويل الإرهاب ودعمه ونشره في الشرق الأوسط والعالم، وأيضا تهديداتهم لمصالح الولايات المتحدة وحلفائها، بقاعة أتريوم بمركز رونالد ريجان للتجارة العالمية في واشنطن، بما وصفه بسجل ترامب في مكافحة «التطرف الإسلامي الراديكالي»، وقال «بانون» إنه تم انتخاب ترامب لأن الشعب الأمريكي قرر أنه «سيكون القائد العام الأفضل في زمن الحرب».

وعرضت الصحيفة الجهود المضادة التي يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون ضد الإدارة الأمريكية والرئيس ترامب، والذي يسعى لوقف مقاطعة قطر،

وقال إن الدول الأربع لم تبلغ الولايات المتحدة مسبقا قرارها ضد قطر رغم إشادة ترامب بهذه المقاطعة على الفور، وقال إنه وافق، كما رفض وزير الخارجية ريكس تيلرسون، ووزير الدفاع جيمس ماتيس، تأييد آراء الرئيس الأمريكي.

ووصف تيلرسون مطالب دول المقاطعة التي تطالب قطر بوقف تمويل الإرهاب بأنها «مفرطة»، وكرس جهودا واسعة منذ ذلك الحين لإنهاء المقاطعة.

كما سافر تيلرسون للمنطقة، في أغسطس الماضي، ووقع «اتفاقا لمكافحة الإرهاب بين الولايات المتحدة وقطر»، وعاد للمحاولة مرة أخرى لوقف المقاطعة بزيارة أجراها إلى كل من المملكة العربية السعودية وقطر في نهاية الأسبوع الماضي، لكنه لم يبلغ عن أي تقدم.
وفي تصريحات أخرى في المؤتمر، تحدث الجنرال المتقاعد ديفيد بترايوس، المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية وقائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، عن ضرورة حل النزاع بين دول الخليج، بسبب وجود أكبر قاعدة عسكرية أمريكية لدى الدوحة وهي قاعدة العديد.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات