كتلة نداء تونس تدعو إلى محاكمة الارهابيين في في البلدان التي ارتكبوا فيها جرائمهم


27 ديسمبر 2016 - 20:34 دقيقة

أعلنت كتلة نداء تونس بالبرلمان، مساء الثلاثاء في بيان، رفضها القاطع لعودة الإرهابيين من بؤر التوتر إلى التراب التونسي ودعت إلى تكثيف الجهود الدبلوماسية باتجاه ضمان محاكمتهم في البلدان التي ارتكبوا فيها جرائمهم.

ودعت الكتلة، التي اجتمع أعضاؤها اليوم في البرلمان للتداول في ملف عودة مجموعة من الإرهابيين من بؤر التوتر إلى تونس في ظروف يشوبها الغموض وغياب المعلومة فيما يتعلق بعددهم وطرق عودتهم، إلى " تشكيل لجنة قانونية لإعداد مقاربة تشريعية تعزز مجهود مجابهة مخاطر عودة الإرهابيين"، حسب نص البيان، مؤكدة الرفض القاطع لعودة المجموعات الإجرامية والإرهابية التي تلطخت أيادي عناصرها بدماء الأبرياء وأعلنت ولاءها وانتماءها لتنظيمات إرهابية ولرايات أخرى غير راية الوطن.

من جهة أخرى دعت الكتلة البرلمانية للحزب ( 67 نائبا من أصل 217 ) إلى تشديد الرقابة على التراب الوطني وحمايته من عمليات التسلل اللاشرعية وإحكام التنسيق بين الأجهزة الأمنية والعسكرية لكشف وتفكيك شبكات تسفير الإرهابيين وتتبع ومقاضاة المشرفين عليها.

ودعت الكتلة أيضا كافة أطياف الشعب التونسي للاصطفاف ضد الإرهاب حفاظا على أمن تونس وضمانا لمناعتها.

وكان نواب حزب "نداء تونس" قد رفعوا شعار"لا لعودة الارهابيين"، وذلك خلال الجلسة العامة التي عقدت الثلاثاء لمناقشة قانون المالية التكميلي لسنة 2016.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد