كرشيد:"نتوقع حسم ملف التجمعات السكنية المقامة على أرض الدولة نهائيا خلال خمس سنوات"


16 مارس 2018 - 11:48 دقيقة

توقع مبروك كرشيد وزير املاك الدولة والشؤون العقارية، على هامش زيارته لولاية جندوبة ، وفي تصريح صحفي، ان تنتهي الدولة من حل مشكلة ملكية العقارات التي اقيمت على اراضي الدولة بحسن نية خلال خمس سنوات.

و أوضح كرشيد ان الامر يتعلق ب 1100 تجمع سكني يقيم عليها حوالي نصف مليون مواطن، قائلا: " اننا نعمل بجد من اجل توفير حل للجميع ".

و اشار كرشيد الى ان هذه المسالة تعد من اهم القضايا التي طرحتها الدولة خلال هذه المرحلة و منذ الاستقلال، بالنظر الى العدد الكبير من المواطنين المشمولين بها وان قرار الدولة لا رجعة فيه و هو تسوية الوضعيات العقارية الشائكة و المعقدة بما في ذلك وضعية التجمعات السكنية المقامة على ارض الدولة بحسن نية .

و كشف كرشيد ان العمل يجري على قدم و ساق بين وزارة املاك الدولة والشؤون العقارية و مختلف الوزارات المتدخلة الاخرى في هذا الملف حتى يتم حسمه في اقرب الاجال ، وانه تم حصر كل هذه التجمعات كما تم ابرام اتفاقية مع ديوان قيس الاراضي، وان العمل في هذا الملف يتقدم كما هو مخطط له.

وأفاد بأن الامر يتعلق باحدى المقاربات الاجتماعية للدولة في تعاملها مع الطبقات الفقيرة و المتوسطة، و في رده على سؤال حول مصير املاك الاجانب ، قال أن نسق بيع هذه العقارات قد ارتفع مقارنة بالسنوات الفارطة، مشيرا الى ان الوضعية تحكمها مسائل عديدة بما في ذلك رغبة القاطنين بهذه العقارات في شرائها، مع ضرورة الاسراع بإيجاد حل لهذه العقارات فالكثير منها باتت ايلة للسقوط ، و ينبغي ايجاد حل لاسكان القاطنين فيها و العمل على استثمار هذه العقارات في التنمية، حسب قوله .

و في رده على سؤال حول الاموال الوطنية المهربة الى الخارج من قبل الرئيس الاسبق بن علي ، قال كرشيد ان هذه الاموال معلومة لدينا و محصورة الا بالنسبة لتلك الاموال المهربة الى دول لم تتعاون معنا حتى الان ، و اوضح ان الوزارة اخذت هذا الملف على عاتقها منذ 2017 و ان العمل فيه بصدد التقدم و خاصة من الجانب السويسري.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات