كورونا تونس: مدير معهد باستور يحذّر ويدعو إلى الاستعداد لأسوأ السيناريوهات


03 أغسطس 2020 - 14:02 دقيقة

أكدّ مدير عام معهد باستور، الهاشمي الوزير، أنّ الخطر مازال قائما، في ظلّ الموجة الثانية من فيروس كورونا في تونس.

وقال "الوزير" إنّ بعض الوافدين من الخارج، الذين لم يلتزموا بإجراءات الحجر الصحيّ، تسبّبوا في عودة تسجيل حالات العدوى المحلية، مشددا في هذا الإطار على ضرورة احترام المواطنين للتدابير الوقائية من خلال استعمال الكمامات الوقائية والتباعد الاجتماعي.

وبخصوص مخاوف المواطنين من عودة الفيروس بقوّة، وعدم قدرة المؤسسات الاستشفائية وغرف الإنعاش على إيواء المصابين، أكدّ مدير عام معهد باستور "أهمية الاستعداد التام واتخاذ كل الإجراءات الاستباقية اللازمة، للتعامل مع أسوأ السيناريوهات وكل الفرضيات الممكنة حتى الأكثر صعوبة منها"، وفق تعبيره.

هذا عبّر "الوزير"، في تصريح لـ"جوهرة أف أم"،عن أمله في التوصل قريبا إلى لقاح فعّال ضدّ فيروس كورونا، مثمنا التقدّم الحاصل في نتائج التجارب السريرية التي تبّشر بنجاعتها، قبل الانطلاق في مرحلة تسويق التلاقيح" حسب تعبيره.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد