لطيفة العرفاوي من الغناء الى "البخوخو" (فيديو)

17 أبريل 2017 - 13:58 دقيقة

ظهرت الفنّانة لطيفة في بيتها في "سيدي بوسعيد" بالضّواحي الشّماليّة لتونس العاصمة وهي مرتديّة لباساً تقليديّاً تونسيّاً وتُمسك بين يديها مبخرة وتدعو الله مرّات متتاليّة بأن يحفظ تونس وشعبها ويحمي ترابها.

وظهرت لطيفة وهي تطلّ من ساحة بيتها على مدينة "سيدي بسعيد"وهي تدعو بكلّ الخير لتونس وشعبها وتتوسّل إلى الله أن يستجيب لدعائها وتطلب ممّن كانوا معها إلى ترديد " آمين" كلما أطلقت دعوات لحماية تونس.

وقد أثار ظهور لطيفة وهي تبخر في بيتها ردود فعل متباينة، ولأوّل مرة اكتشف التونسيون أن لطيفة تملك بيتاً في "سيدي بوسعيد"هذه الضاحية الشهيرة الواقعة على بُعد مئات الأمتار من قرطاج وعلى مسافة (18كلم شرق تونس العاصمة)، وقد ارتبط اسمها بالشعراء والفنانين والأدباء والرسامين الذين اصطفوها للإقامة والعمل فيها، وهي بزرقة بحرها وخضرة روابيها واحة للإبداع بكلّ ما فيها من طبيعة ساحرة وبيوت جميلة ومنتزهات خلابة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات