ليبيا: حفتر يعلن استعداد جيشه لتحرير كامل التراب الوطني "من المليشيات والعدوان التركي"


02 أغسطس 2020 - 13:58 دقيقة

تعهد القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر بطرد الأتراك من ليبيا حتى تحريرها.

وقال حفتر في كلمة أمام إحدى وحدات الجيش إن الشعب الليبي لم ير من الأتراك، سوى القتل والشر والعبث خلال 300 عام من الاحتلال التركي.

وخلال كلمته، أكد قائد الجيش الوطني الليبي على مواصلة العزم للتصدي للمرتزقة والأتراك وطردِهم من الأرض الليبية.

وأكد أن الجيش الليبي يرفض منطق الاستعمار ولن يرضى بوجوده على الأراضي الليبية قائلا: "الليبيون سيتصدون لكل مستعمر وسيقومون بطرده.. نحن لهم بالمرصاد وطردهم سيكون الهدف الأساسي".

وأضاف حفتر أن الجيش "سيلقّن المرتزقة" الذين ترسلهم تركيا للقتال إلى جانب قوات الوفاق درساً، وسيبعث برسالة "لمن يراقب من بعيد ويعتقدنا لقمة سهلة".

وأشار إلى أن المرتزقة التي تزج بهم تركيا للقتال في ليبيا لا هم لهم سوى الأسترزاق بالمال فقط لا غير وهو ما كشفته تقارير عديدة.

وفي سياق متصل أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد المرتزقة الذين أرسلتهم تركيا للقتال في ليبيا وصل إلى نحو 17 ألف مرتزق، بينهم 350 طفلاً دون سن 18 عاماً.

وتواصل تركيا استقطاب مجموعات عددية من المرتزقة إلى معسكراتها لتدريبهم من أجل إرسالهم إلى ليبيا لدعم ميليشيات فايز السراج فيما بلغ عدد المرتزقة من جنسيات أخرى نحو 10 آلاف، من بينهم 2500 من الجنسية التونسية، "خرجوا من سوريا إلى ليبيا عبر تركيا، بدعم من المخابرات التركية".

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد