ليبيا: مساع أوروبية لفرض عقوبات على منتهكي حظر الأسلحة


10 أغسطس 2020 - 14:02 دقيقة

تعمل كل ألمانيا وفرنسا وإيطاليا حاليا على بلورة عقوبات على مستوى الاتحاد الأوروبي على عمليات خرق توريد الأسلحة إلى ليبيا التي تمزقها حرب أهلية، فاقمتها تدخلات إقليمية ودولية.

وذكرت معلومات وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن الدول الثلاث اتفقت على قائمة بالشركات والأشخاص الذين يوفرن السفن والطائرات أو غيرها من الخدمات اللوجستية لنقل الأسلحة إلى ليبيا، وبالتالي ينتهكون الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة منذ عام 2011.

ووفقًا لمصادر من دوائر صنع القرار في الاتحاد الأوروبي، تم تحديد حوالي ثلاث شركات من تركيا والأردن وكازاخستان بالإضافة إلى شخصين من ليبيا. وبحسب معلومات (د.ب.أ)، فقد تم بالفعل إرسال القائمة إلى الدول الأعضاء الأخرى بالتكتل القاري.
وسيتم فحص تلك القائمة من قبل الهيئات المسؤولة في مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي بعد العطلة الصيفية، ويمكن بعد ذلك اتخاذ قرار فرض العقوبات بشكل رسمي. الخطوة التالية ستكون تجميد أصول تلك الشركات الموجودة في الاتحاد الأوروبي. بالإضافة إلى ذلك، سيُحظر على الشركات الأوروبية القيام بأعمال تجارية مع الشركات أو الأشخاص الذين ستفرض عليهم عقوبات.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد