ماتت مرتين... قتلها الفيروس ورفض أبناؤها تسلّم جثتها



04 أبريل 2020 - 17:30 دقيقة

كشفت مصادر طبية من داخل مستشفى مطروح شمال مصر أن سيدة تبلغ من العمر 64 عاما دخلت المستشفى منذ أسبوع وكانت نتائجها إيجابية تثبت إصابتها بفيروس كورونا وكانت تستجيب للعلاج تدريجيا وبشكل فعال فتحسنت حالتها نسبيا رغم أنها مصابة بمرض السكري. غير أنها لم تمكث طويلا بالمستشفى إذ فارقت الحياة فجأة فاتصل المستشفى بعائلتها لإعلامهم بالوفاة ففوجئ العاملون بالمستشفى أن أبناءها رفضوا تسلّم جثمان والدتهم وساندهم في ذلك أقارب لهم.
فتم تحرير محضر إثبات حالة برفض الأهل والأبناء استلام الجثمان، وتم دفنها بالفعل وفق الإجراءات الاحترازية اللازمة مع المتوفين بكورونا بعد الحصول على موافقة النيابة بالدفن في مقابر الصدقات.

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات