ماكرون : يجب على فرنسا أن تتحد للتغلب على "الهايدرا" الإسلامية

08 أكتوبر 2019 - 21:16 دقيقة

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء تأبينا لضحايا هجوم بسكين في مقر شرطة باريس إنه يتعين على فرنسا أن تبني "مجتمعا يقظا" في حربها ضد التشدد الإسلامي الذي وصفه بأنه مثل "الهايدرا" وهي كائن خيالي متعدد الرؤوس ينبت له رأس كلما قطع أحد رؤوسه.
وأوقع المهاجم الذي يعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات في المقر ثلاثة قتلى من أفراد الشرطة وقتيلا من الموظفين الإداريين بسكين في الأسبوع الماضي قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص.
ويقول المدعون إن التحقيقات الأولية كشفت عن أن المهاجم المولود في جزر المارتينيك والذي اعتنق الإسلام تربطه صلات مع أشخاص يرجح انتماؤهم إلى حركة إسلامية سلفية.
وقال ماكرون في حفل التأبين الذي أقيم تحت أمطار غزيرة في مقر الشركة القريب من كاتدرائية نوتردام "الأجهزة الإدارية وحدها، وجميع أجهزة الدولة مجتمعة وحدها، غير قادرة على التغلب على -الهايدرا- الإسلامية".
وقال أيضا "الأمر يقع على عاتق كل الأمة التي تحتاج إلى أن تتحد وأن تستجمع القوى وأن تكون مستعدة للعمل" مضيفا أن فرنسا تحتاج إلى بناء "مجتمع يقظ" يبحث فيه كل فرد عن أي دلائل على أشخاص يتعرضون لخطر تأثير الشبكات الإسلامية المتطرفة عليهم.

إقرأ المزيد من المقالات في: