ماكرون يستعمل عبارة بذيئة ويثير جدلا بفرنسا (فيديو)

06 أكتوبر 2017 - 14:39 دقيقة

أثارت عبارة شعبية نافرة استخدمها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لدعوة البعض إلى البحث عن عمل بدلا من التسبب بالفوضى، ردود فعل لدى بعض شرائح الطبقة السياسية.

واعتبر بعض السياسيين أن الكلمات التي نطق بها الرئيس الفرنسي تدل على شعور بـ"الاحتقار" حيال الطبقات المهمشة والضعيفة.

و عبّرت المعارضة عن استياءها من هذه التصريحات ، و ذكرت أنها ترى فيه "رئيسا للأغنياء" منقطعا عن الطبقات الشعبية.
ففي رحلة إلى منطقة "كوريز" في وسط فرنسا، الأربعاء، تحدث ماكرون على انفراد مع مسؤول محلي كان يشير إلى الصعوبات في التوظيف في إحدى الشركات.

ورد ماكرون بالقول "من الأفضل للبعض بدلا من "القوادة" أن يذهبوا إلى هناك والبحث عن ما إذا كان بامكانهم الحصول على وظائف"، بدون أن يوضح من يعني بهذا التصريح.

وقبيل ذلك، واجه ماكرون خلال زيارته تجمعا لحوالي 150 موظفا حاليا وسابقا تم تسريحهم من شركة لقطع السيارات، وقد تواجهوا مع قوات الأمن خلال محاولتهم لقاء الرئيس.

وردا على هذه الانتقادات، قال الناطق باسم رئيس الحكومة كريستوف كاستانر الخميس "أتصور أن رئيس الجمهورية يستطيع تسمية الأشياء واستخدام عبارات نستعملها جميعا كل يوم".

وكان ماكرون قد صرح في الثامن من سبتمبر، قبل أيام من تظاهرة ضد إصلاح قانون العمل، إنه لن يتراجع عن شيء، لا للكسالى ولا للمشككين ولا للمتطرفين.

إقرأ المزيد من المقالات في: