مجموعات ليبية مسلحة تسلّم الحكومة التونسية عددا من الدواعش التونسيين.. وهذا المقابل!!


12 ديسمبر 2017 - 17:38 دقيقة

اكد موقع 218 الليبي نقلا عن مصادره الخاصة أن مجموعات مسلحة ليبية ستقوم بتسليم 8 دواعش يحملون الجنسية الليبية للحكومة التونسية قريبا.

وأفادت المصادر عن قرب تسليم عدد 8 من الدواعش يحملون الجنسية التونسية محتجزون في أحد السجون التابعة لإحدى الكتائب المسلحة في منطقة تاجوراء ، سيتم تسليمهم للحكومة التونسية عن طريق قادة تابعين لمجموعات مسلحة في مدينة طرابلس.

وأوضح نفس أن أحد أفراد كتيبة رحبة الدروع بمنطقة تاجوراء التي يقودها "بشير خلف الله" الملقب بالبقرة ويدعى "عبد الله التاجوري" قد زار تونس العاصمة الأسبوع الماضي وكان في استقباله عدد من الضباط التابعين لوزارة الداخلية التونسية وتم التنسيق بينهم حول كيفية تسليم عناصر داعش للحكومة التونسية.

وأضاف المصدر أن عددا آخر من التونسيين المنتمين إلى تنظيم داعش محتجزين في مدينة مصراتة لا يعرف عددهم سيتم تسليمهم هم أيضا في وقت لاحق إلى كتيبة البقرة بتاجوارء عن طريق أحد الأفراد التابعين لكتيبة الفاروق المتمركزة في مدينة مصراتة . شخص يدعى "ر. م" هو الوسيط بين كتيبة رحبة الدروع التي يقودها المدعو "البقرة" وبين شخص آخر ينتمي الى كتيبة الفاروق بمصراتة ووظيفته نقل المحتجزين المنتمين لتنظيم داعش إلى منطقة تاجوراء ويتولى أحد أفراد كتيبة رحبة الدروع مهمة التسليم.

وحسب ذات المصدر فإن عضو كتيبة الفاروق سيتقاضى مبلغا يقارب 8 ملايين دولار نظير نقله الدواعش من مدينة مصراتة إلى منطقة تاجوراء ومبالغ أخرى لم تحدد قيمتها تعطى لقادة المجموعات المسلحة المشرفين الرئيسيين على هذه الصفقة عند إتمامها العملية حسب المصدر تقضي بتسليم الدواعش التونسيين إلى حكومة بلادهم هذا الأسبوع مقابل مبالغ مالية كبيرة صفقة تحاك بين السلطات التونسية ومجموعات مسلحة بعيداً عن مرأى ومسمع السلطات الليبية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات