مجموعة من الصحفيين بوكالة تونس افريقيا للأنباء يستأنفون تحركهم الحتجاجي


05 أبريل 2018 - 22:13 دقيقة

أعلن الصحفيون المعتصمون بوكالة تونس افريقيا للأنباء عن استئناف تحركهم الاحتجاجي والدخول مجددا بداية من اليوم الخميس 5 افريل 2018 في اعتصام مفتوح بمقر المؤسسة على خلفية تنكر الرئيس المدير العام لتعهداته تجاه مطالبهم المهنية وضربه عرض الحائط كافة الاتفاقيات المبرمة بينه وبين ادارة التحرير والنقابات المهنية بخصوص " رفع المظالم المسلطة عليهم وتمكينهم من كافة حقوقهم".

و استنكر الصحفيون في بيان صادر اليوم ، سياسة التسويف والمماطلة التي ينتهجها "رم ع" المؤسسة في معالجة مطالب المتظلمين واعتماده نهج مغالطة الرأي العام وإذكاء حالة الاحتقان بالمؤسسة بشكل لم يسبق له مثيل.

كما أدانوا تمادي "ر م ع" فى اعتماد سياسة قائمة على المحاباة والمحسوبية في إسناد التربصات المهنية والمهام الصحفية بالخارج من جهة، والتشفي من الصحفيين المحتجين بضرب مساراتهم المهنية من خلال تعمد تجميدهم والاضرار على سبيل الذكر لا الحصر بأعداهم المهنية من جهة أخرى.

واعتبر الصحفيون المعتصمون أن تصرفات الصادرة عن الرئيس المدير العام غير مسؤولة ، مشيرين الى محاولاته المتكررة للسطو على المؤسسة من خلال إفراد مجموعة من اصدقائه المقربين من ذوي الولاء والطاعة بجملة من الامتيازات والترقيات المهنية على حساب زملاء اخرين يتمتعون بكافة الشروط والمقاييس المطلوبة للحصول على تدرجهم الوظيفي في مسعى لدعم نفوذه داخل الوكالة وتمرير اجنداته بدوائر التحرير قبل اسابيع من موعد الانتخابات .

و أكدوا رفضهم لهذه "الممارسات البالية" التي تصب في اتجاه التاسيس لديكتاتورية جديدة والعودة بالوكالة الى الانفراد بالراي وتصفية جميع الاصوات المنتقدة .

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد