محسن مرزوق يُدافع عن عبير موسي


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

17 يناير 2020 - 10:22 دقيقة

دافع أمين عام حركة مشروع تونس محسن مرزوق، اليوم الجمعة 17 جانفي 2020، عن النائبة عن الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي، رغم اعترافه بأنّه يختلف معها سياسيّا وفكريّا.

وقال مرزوق في تدوينة على حسابه الرسمي فيسبوك : "ثورة 2011 هي ثورة شعبية شارك فيها المسحوقون والنخب والعيب ليس فيها بل العيب في في من ركب عليها وحاول وضعها في سياق إخواني أو شعبوي متطرف بمساعدة بعض رجال النظام السابق الذين واصلوا الحكم سنة 2011

هي ثورة تكمل ثورة 18 جانفي 1952 الوطنية ولا تتناقض معها . هذا ما أعتقده وهذا ما يعتقده بورقيبيون كبار مثل المرحوم محمد الصياح (العودة لكتابه الشاهد والفاعل)

وأعتقد أن لنا دين تجاه الشهداء وأسرهم
ولا بد من تحقيق أهداف الثورة الحقيقية أي العدالة والازدهار والتقدم والحرية لا أهداف الاخوان وحلفائهم

ولكن من حق أي كان أن يكون له رأي آخر
مثل عبير موسي وغيرها
وأنا أختلف مع رأيها وأعتبره مغاليا وغير سليم
ولكنني أرفض قيام روابط حماية الثورة الذين اغتالوا لطفي نقض وأعلنوا صراحة شماتتهم بعد اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي إن لم تكن لهم في اغتيالهم يد أيضا، أرفض استعمالهم للعنف ضدها وضد زملائها داخل البرلمان
البرلمان فضاء رأي لا عنف
وأطلب من كافة نواب الشعب الأحرار التحقيق في ما حصل والعمل الا يتكرر وإلا سيمارس العنف ضدكم انتم أيضا في أول فرصة مقبلة."

إقرأ المزيد من المقالات في: