محكمة مصرية ترفض إسقاط الجنسية عن نجلي مرسي

01 أغسطس 2019 - 10:48 دقيقة

قضت محكمة مصرية، الثلاثاء، برفض دعوى إسقاط الجنسية عن نجلي الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي.

وطالبت دعوى أقامها المحامي طارق محمود، بإسقاط الجنسية المصرية عن أسامة وشيماء، نجلي مرسي، لتجنسهما بالجنسية الأمريكية دون الحصول على إذن السلطات المصرية.

واختصمت الدعوى كلًا من رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.

لكن المحكمة استندت في قرار رفضها إلى أن ذلك ”لا يمس مصلحة شخصية ومباشرة للمدعي“.

واعتبرت المحكمة أن ”مناط قبول دعوى الإلغاء هو أن يكون المدعي في حالة قانونية تجعل القرار المطعون فيه مؤثرًا تأثيرًا مباشرًا في مصلحة شخصية خاصة به، وهو من غير المتوافر في الدعوى الماثلة، ومن ثم ينتفي شرط المصلحة اللازم لقبول الدعوى“.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات