مراسم تسليم السلطة: إتحاد الشغل يغيب… الشاهد يعتبرها لحظة تاريخية… والفخفاخ لم يتمالك دموعه

28 فبراير 2020 - 13:07 دقيقة

إنتظم، صباح اليوم الجمعة 28 فيفري 2020, حفل مراسم تسليم وتسلم السلطة بين حكومة تصريف الأعمال والحكومة الجديدة.

وحضر الحفل أعضاء الحكومتين ورئيس مجلس نواب الشعب ونائبيه ورئيس الجمهورية الأسبق فؤاد المبزع وعدد من رؤساء الحكومات السابقين.

كما حضر ممثلو لأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان وممثلو بعض الهيئات الدستورية وعدد من المنظمات الوطنية على غرار منظمة الأعراف واتحاد الفلاحة وهيئة المحامين، مع غياب ممثلي الاتحاد العام التونسي للشغل.

وإفتتح رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد كلمته بعبارة “هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية”، معتبرا المراسم لحظة تاريخية لما تحمله من دلالات على نجاح المسار الديمقراطي في تونس.

وأكد الشاهد أن شبح الإفلاس أصبح الآن وراءنا وعديد المؤشرات تحسنت وأخرى في طور التحسن”، مشيرا أن تونس بصدد الإنتصار في حربها ضد الارهاب.

وفي كلمته، لم يتمالك رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، دموعه عند الحديث عن شهداء الثورة. كما أضاف الفخفاخ أنه طرح إسم يوسف الشاهد على مصطفى بن جعفر للإنضمام للتكتل عند نشأته

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات

الأكثر قراءة