مسؤول أميركي يزور أطلال داعش في الرقة

23 يناير 2018 - 09:27 دقيقة

قام مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، مارك غرين، بزيارة غير معلنة إلى مدينة الرقة السورية الاثنين ليكون أكبر مسؤول مدني من إدارة الرئيس دونالد ترمب يزور المدينة التي دمرتها الحرب بعد شهور من استعادتها من أيدي تنظيم داعش.

وكان قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال جوزيف فوتيل، برفقة غرين، في الوقت الذي تعزز الولايات المتحدة فيه جهودها لإرساء الاستقرار في المناطق التي طردت قوات كردية، تدعمها واشنطن، "داعش" منها.

وأظهرت الدروس المستفادة من ليبيا والعراق أن تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة ضروري من أجل الحيلولة دون وقوعها مجدداً في أيدي متطرفين آخرين.

وقال غرين، في مقابلة عبر الهاتف مع رويترز، عقب الزيارة التي استغرقت سبع ساعات وشملت الرقة ومعسكر عين عيسى للنازحين جراء أعمال القتال: "نحن في مرحلة يرغب فيها الناس العودة إلى موطنهم، وبالتالي ينبغي انتهاز هذه الفرصة".

وأثناء تحركه في المدينة الكثيفة المباني، أشار غرين إلى أن الدمار، الذي لحق بالمباني والطرق جراء الضربات الجوية التي نفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وإطلاق المقاتلين النيران من المنازل، أذهله، قائلاً: "مدى الدمار يفوق الوصف".

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات