مفاجأة : الشرطي القاتل والضحية "فلويد" عملا معا كحراس أمن


31 مايو 2020 - 12:33 دقيقة

فجرت صاحبة ملهى ليلي، السبت، مفاجأة مدوية في قضية مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد بسبب عنف الشرطي ديريك شوفين، حيث قالت إن ”كلا من فلويد وشوفين كانا يعملان معا كحراس أمن“.

وعمل كل من فلويد وشوفين كحراس أمن في ملهى ”إلنوفو روديو“ الليلي في مدينة مينيابولس بولاية مينيسوتا الأمريكية، بحسب مايا سانتاماريا، المالكة السابقة للملهى الليلي.

ووصفت سانتاماريا فلويد بأنه ”رجل عظيم“ عُرف بابتسامته الكبيرة، وقد عمل كحارس أمن إضافي في أيام الثلاثاء من كل أسبوع، فيما عمل ضابط الشرطة شوفين خارج الخدمة للنادي مدة 17 عاما تقريبا.

ويواجه شوفين تهمة قتل من الدرجة الثالثة وتهمة القتل غير العمد، بعدما ظهر في مقطع مصور يضع ركبته على رقبة فلويد الذي توفي بعدها بدقائق.

واندلعت احتجاجات في عدد من المدن بعد انتشار فيديو فلويد، حيث تحول بعضها إلى أعمال عنف، وأحرق المتظاهرون ونهبوا المباني في مينابوليس، بما في ذلك دائرة شرطة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات