منذر ثابت: كان من المفروض على حماس ان تعلم السلط التونسية بتواجد أحد عناصرها في تونس

20 ديسمبر 2016 - 19:00 دقيقة

قال المحلل والناشط السياسي منذر ثابت أن حماس بالغت في قلة الثقة بالدولة التونسية وشددت من احتياطاتها الأمنية بخصوص تواجد أحد عناصرها وهو المرحوم محمد الزواري على اراضيها.

واكد ثابت في تصريح خص به الجريدة انه كان من المفروض على تنظيم حماس أن يعلم السلط التونسية بتواجد أحد عناصرها على أراضي تونس دون تقديم معلومات تخصه لكي يحمل الدولة مسؤولية حمايته.

وأضاف أن حماس تبالغ في تخوفها إلى درجة تمنعها حتى من ابلاغ الأطراف المقربة منها كحركة النهضة خصوصا أنها تدرك أن الأحزاب بدورها قابلة للاختراق وتتوجس من كل الأطراف.

وحول مسؤولية الدولة التونسية في حماية الزواري وصد اغتيال من جهات أجنبية قال منذر ثابت أنه كان على الدولة التونسية اقامة علاقات تواصل غير رسمية مع مختلف التنظيمات الفلسطينية وهو أمر معمول به في عديد الدول الأوروبية لحماية عناصر التنظيمات المتواجدين على أراضيها.

وأشار محدثنا إلى أنه يتفهم تحرج الدولة التونسية من اقامة علاقات مع حماس خصوصا أن عدة دول كبرى تملك علاقات قوية مع تونس تصنف هذا التنظيم تنظيما ارهابيا وهو ما يضعها في موقف محرج.مضيفا أنه على السلط ان تقيم علاقات رسمية بصفة معلنة وأن تعمل على جانب آخر غير منطوق وغير معلن عبر شبكة علاقات غير رسمية عبر جهاز استخباراتي يضمن حماية خاصة للعناصر التي تملك علاقات مع تنظيمات خارجية

وشدد الناشط السياسي على أن تونس لا تملك جهاز مخابرات حقيقي وأن ما تبقى من منظومة الاستعلامات تم تحطيمه بعد ثورة 14 جانفي. لافتا إلى ضرورة العمل على ارساء وكالة الأمن القومي لمقاومة الجريمة بكل انواعها والتوقي من مثل هذه العمليات.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة