من الذي أهان محمد صلاح.. وماذا يقصد بهذه التغريدة؟

29 أبريل 2018 - 17:26 دقيقة

تغريدة غامضة كتبها محمد صلاح، اللاعب المصري المحترف بصفوف فريق ليفربول الإنجليزي على صفحته على موقع "تويتر" اليوم الأحد، أشعلت مواقع التواصل، وكشفت ما بداخل اللاعب من غضب عارم إزاء مشكلة يمر بها هذه الأيام.

وكتب اللاعب على صفحته يقول "بكل أسف طريقة التعامل فيها إهانة كبيرة جدًا. كنت أتمنى التعامل يكون أرقى من كده". ولم يفسر اللاعب ما يقصده، وما هي الجهة التي وصف تعاملها بالمهين؟

فور نشر التغريدة بدقائق قليلة كانت مواقع التواصل تضج بهاشتاغ دشنه المصريون أطلقوا عليه #ادعم_محمد_صلاح وكشفوا فيه الكثير من المعلومات أزاحت الستار عن الغموض الذي اكتنف تغريدة صلاح.

غضب صلاح بالطبع سببه المشكلة القانونية التي ما زالت دائرة بينه وبين اتحاد كرة القدم في مصر، بسبب الحقوق وحق الرعاية لإحدى شركات الاتصالات.

فقد وقع خلاف شديد بين اتحاد كرة القدم المصري برئاسة هاني أبو ريدة، وشركة الاتصالات التي تتولى حق الرعاية لمحمد صلاح، وتفجر الخلاف بسبب صورة محمد صلاح المنفردة على الطائرة الخاصة التي تم تخصيصها لمنتخب مصر.

وتسبب استخدام الشركة الراعية للمنتخب صورة محمد صلاح منفردة على الطائرة بجوار شعارات لشركات أخرى، رغم وجود حق رعاية لشركة منافسة في اللاعب، وطلبت الأخيرة إزالة صورة صلاح حفاظا على حق رعايتها، معتبرة أن ما حدث دعاية لشركة منافسة لها ويمس حقوقها القانونية.

وتصاعدت الأزمة بعد قيام رامي عباس وكيل اللاعب، بنشر تغريدة على موقع "تويتر"، قال فيها إن اللاعب يواجه مشكلة كبيرة مع الاتحاد المصري، بسبب ظهوره مرتديا قميص المنتخب بجانب شعارات للشركات المتعاقدة مع الشركة الراعية لاتحاد الكرة، ومنها شركة منافسة للشركة صاحبة حق الرعاية لصلاح.

ونظرا للخلاف القانوني فإن اتحاد الكرة وجد نفسه مضطرا لإزالة صورة محمد صلاح من على طائرة منتخب مصر، تجنبا للدخول في مشاكل قانونية مع رعاة اللاعب.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات