من بنيها تحويل أموال الى حسابات شخصية: اخلالات وتجاوزات في التصرف المالي لهيئة الانتخابات

11 مايو 2017 - 13:57 دقيقة

كشف تقرير دائرة المحاسابات حول التصرف المالي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات بعنوان سنة 2014 عن وجود عدة إخلالات مما خلق عجز في ميزانية الهيئة بأكثر من 3 مليارات.

وبيّن التقرير ان رئيس الهيئة الفرعية بايطاليا حول حوالي 461 ألف دينار من الحساب البنكي للهيئة الفرعية إلى حسابه الشخصي والى حسابات بنكية شخصية لبعض المنسقين وبعض الجمعيات الناشطة في ايطاليا مما جعل من هذه الاموال خارج الرقابة وفاقدة للشرعية والشفافية وفق نص التقرير .

وكشف التقرير وفق ما نقلته "شمس أف أم"، ان التصرف في الموارد البشرية بلغ العدد الأقصى للعاملين بالهيئة سنة 2014 حوالي 60 ألف عونا بكلفة جملية قدرها 55.7 مليون دينار وهو ما يمثل أكثر من نصف الميزانية المرصودة للهيئة بعنوان نفس السنة.

واشار الى توظيف الهيئة لمواردها البشرية خارج الفترات الانتخابية الشيء الذي كلفها مصاريف تجاوزت 4 مليارات و عدم تنظير نظام تأجير أعضاء مجلس الهيئة و منحهم و امتيازاتهم بالنظام المعتمد لأعضاء الحكومة مما انجر عنه تحمل الهيئة مبلغ 74 ألف دينار دون موجب .

وبلغت تكاليف الانتخابات التشريعية و الرئاسية سنة 2014, بلغت 84.196 مليار مقابل 81.752 مليون دينار حسب تقديرات الهيئة، كما تم اقتناء سيارات وظيفية زائدة عن الحاجة بــ 216, 223 ألف دينار ،بالإضافة لضياع 18 حاسوب محمول و48 هاتف جوال وآلات طباعة و معدات اخرى بــ 34,800 ألف دينار .

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات