من قطر: نائب عن حركة النهضة يوجّه رسالة إلى ناجي جلول

13 مارس 2017 - 11:54 دقيقة

توجّه عضو مجلس نواب الشعب عن دائرة العالم العربي وبقية دول العالم، من حركة النهضة، ماهر المذيوب، برسالة إلى وزير التربية ناجي جلول بمناسبة زيارته إلى قطر.

ودعا مذيوب وزير التربية إلى ضرورة الاستفادة من هذه الزيارة والتمكن من عقد "اتفاقية تاريخية تساهم فيها دولة قطر المصنفة الأولى عربيا والرابعة دوليا من أجل المساعدة التقنية واللوجستيكية لإرساء المدرسة الرقمية في تونس الجديدة".

"بسم الله الرحمن الرحيم

عندما تطأ قدماى ناجي جلول... مياه الخليج الدافئة
السيد وزير التربية الدكتور ناجي جلول /المحترم
مرحبا بك في ديرة التميمي حمد...
مرحبا بك في دوحة الخير...
مرحبا بك في ربوع الخليج الساخنة ومياهه الدافئة
السيد الوزير:

1- أرجو ان تستفيد من زيارتكم الأولى للدوحة بعقد اتفاقية تاريخية تساهم فيها دولة قطر المصنفة الأولى عربيا والرابعة دوليا من أجل المساعدة التقنية واللوجستيكية لإرساء المدرسة الرقمية في تونس الجديدة، فلا معنى للإصلاح التربوي في غياب المدرسة الرقمية.
2- أرجو ان تحل بصفة نهائية وغير قابلة للمراجعة مسألة معادلة شهادات البكالوريا التونسية في دولة قطر والتي تختلف معاييرها عن الدولة المضيفة من حيث العدد الاقصاءي والذي يهدد العشرات ان لم نقل المئات من التونسيات و التونسيين العاملين في الدوحة و سبق لي أن اخبرتكم عنه و كاتبتم مشكورين نظيركم القطري الا ان الموضوع لم يحل بصفة واضحة و نهائية بعد.
3- أرجو ان تقتربوا اكثر من إشكالية حقيقية سبق لي التحدث فيها مع سعادتكم ذات يوم سبت في مكتبتكم العامر الا وهي مصير المئات من الأساتذة العاملين في المدارس الحكومية أو الأهلية او الجاليات ومنهم عشرة او اكثر في المدرسة التونسية الذين غادروا تونس بصفة فردية أو عن طريق وكالة التعاون الفني وتمكنوا بجهودهم الذاتية وقدراتهم التنافسية العالية ان يعملوا بجد وإخلاص وتفان في المنظومات التربوية في دول الخليج العربية في سلطنة عمان والكويت والمملكة العربية السعودية ودولة قطر ونريد أن يقع إعادة ادماجهم و الاستفادة من خبراتهم العالية في منظومتنا التربوية الجديدة مثل زملائهم الأساتذة النواب في تونس عبر آلية واضحة ومرنة وشفافة تحفظ حق الدولة وتستفيد من جميع خبراتنا في الداخل والخارج.
4- المدرسة التونسية بالدوحة المدرسة الاعرق والاكبر والأعلى عددا والاكبر تميزا في مدارس تونس خارج حدود الوطن كتب قصة نجاحها المؤسس سعادة السفير سالم الفراتي وأولياء الأمور وعمد تميزها الإطار التربوي والإداري وأجيال التلاميذ الكرام و مجالسها المنتخبة ونحن نطلب منكم رد الاذى عنها من الذين يحاربونك ويحاربون التغيير والإصلاح في تونس وخارجها...
5- نرجو من سيادتكم الاقتراب والإنصات لسيدات ورجال التعليم في المدرسة التونسية بالدوحة وكذلك بالمدرسة المغاربية الأهلية المتميزة الذين يضحون بالغالي و النفيس من أجل الإرتقاء بمستوى أبناءنا و بناتنا... كما ترجو منكم التفضل بتجسيد إعتبار الدوحة مركز امتحانات وطنية في كل درجاتها مما يخفف عن أولياء الأمور و التلاميذ الأعباء الشديدة في التنقل لإجراء الامتحانات الوطنية في تونس...

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات