مهدي بن غربية: الدستور يضمن عودة التونسيين لوطنهم.. وقانون الارهاب يحاسب الجميع



16 ديسمبر 2016 - 16:46 دقيقة

أكّد مهدي بن غربية، الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدّستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، أنّ "الدّستور يكفل للمواطنين ومنهم من التحقوا في السنوات السابقة ببؤر التوتر العودة إلى بلادهم، وأن قانون مكافحة الإرهاب يستوجب محاسبة كل من قام بعمل إرهابي".

وتابع بن غربيّة في تصريح لوكالة الأناضول التركية "نعمل في الحكومة مع مكونات المجتمع المدني، وإدارة السجون، وعلماء اجتماع، على إيجاد ثقافة بديلة وخطاب مغاير لثقافة التطرف".

واعتبر الوزير أنّ "تصريح رئيس الجمهورية الباجي قايد السّبسي بخصوص حق العائدين من بؤر التوتر في العودة إلى تونس أخرج من سياقه وتم تأويله لأغراض سياسية وبهدف شن حملة ضدّه."

وكان رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي قد أدلى بتصريحات في بلجيكيا حول عودة التونسيين من بؤر التوتر مؤكدا أنّه تمّ اتّخاذ كامل الإجراءات الأمنيّة والسياسيّة لتحييد خطرهم والتعامل معهم حسب ما يقتضيه القانون مؤكدا صعوبة وضعهم في السجون لمحدودية عددها وابعادهم عن مساجين الحق العام.وإثر ذلك اصدرت رئاسة الجمهورية بلاغا وضحت فيه أن هؤلاء سيخضعون حال عودتهم إلى قانون الارهاب ويحاسبون كل بما اقترف من افعال.

ومن جهة أخرى دعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال تدوينات لهم إلى الخروج في مظاهرة يوم 24 ديسمبر القادم رفضا لعودة الارهابيين التونسيين في بؤر التوتر.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات

الأكثر قراءة