مهدي بن غربية يصف تصرفات زعيم الحزب الأول في البلاد "بالمعتوهة"

15 يوليو 2018 - 09:50 دقيقة

انتقد وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان المستقيل مهدي بن غربية، تعامل حركة نداء تونس مع الحكومة.
وقال مهدي بن غربية في حوار نشرته جريدة المغرب في عددها الصادر اليوم الأحد 15 جويلية 2018، أن الحزب الحاكم والفائز في انتخابات 2014 والمشارك في الحكومة كانت قيادته أكبر معارضي الحكومة وتُهدد بتغييرها، واصفا ذلك بالمشهد السريالي الذي يصل إلى حد القرف أحيانا حسب تعبيره.
وأوضح أن الحكومة لم تتلق دعما كافيا من الأحزاب
معتبرا أن تونس ليس لديها تقاليد في الديمقراطية لكن هناك أعراف للعمل السياسي.
وأضاف أنه لا يُقبل أن يفوز حزب في الانتخابات ويُشكل حكومة أولى وثانية وله في الحكومة الحالية 10 وزراء ويتصرف بهذا الشكل الذي وصفه بالأقرب للعته منه للعمل السياسي.
وأشار إلى أن الصورة تُقدَم على أن زعيم الحزب الأول في البلاد يتصرف بأفعال أقرب للعته، و أنه على نداء تونس استعادة مكانه وقدرته على لعب دوره وإلّا فإن مكانه سيؤول لحزب آخر.

إقرأ المزيد من المقالات في: 




إعلانات