موقع أيراني يتنبأ بحرب أمريكية وشيكة ضد إيران

04 فبراير 2017 - 21:04 دقيقة

تنبأ موقع مقرب من الحكومة الإيرانية بحرب أمريكية وشيكة على إيران، معتبرا أن التهديدات التي يطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "حقيقية".

جاء ذلك في تعليق موقع "عصر إيران" على تهديدات ترامب الأخيرة للنظام الإيراني، وتصاعد التوتر بين البلدين إثر تصريحات الرئيس الأمريكي، وفرض عقوبات أمريكية جديدة على طهران.

وأورد الموقع الإيراني في تقريره نقلا عن "عربي21" أن "من المرجح قيام ترامب بصفته قائدا أعلى للقوات المسلحة الأمريكية بشن حرب خارجية ضد دولة بعيدة عن حدودها.. ولأن شخصية ترامب معادية لإيران، فقد تشعل حماقته الحرب علينا بالفعل".

وأشار إلى أن الشخصيات المحيطة بترامب معادية لإيران، خاصة وزير الدفاع الأمريكي، مؤكدا أن شخصية ترامب تختلف تماما عن الرئيس السابق باراك أوباما.

وانتقد موقع "عصر إيران" بشكل غير مباشر سياسة الحرس الثوري والمرشد الإيراني تجاه الرئيس الأمريكي الجديد، مطالبا بأن تتسم السياسة الإيرانية بالحكمة، لتجنيب إيران الأضرار التي من الممكن أن تلحق بالبلاد، بسبب سياسة ترامب المعادية.

ونشر أن "ما يجب أن نفعله حتى نتجنب شر الرئيس الأمريكي، أن نواصل سياسة الاعتدال في الساحة الدولية، لأن العالم جميعه الآن ضد ترامب، وإن مثل هذه الأجواء بالتأكيد في صالح إيران".

وحذر من أن "أي نهج وموقف غير دبلوماسي ومدروس تتخذه إيران في علاقتها مع أمريكا، من الممكن أن يغير هذه الأجواء من الغضب العالمي ضد ترامب، لتنقلب ضد إيران".

وقدم الموقع النصح للنظام الإيراني في التعامل مع ترامب، قائلا: "يجب عدم إعطاء أي ذريعة للمحافظين الجدد في الولايات المتحدة الأمريكية لتطبيق سياستهم المعادية، مع الحفاظ على القوة التي تمثل أمرا ضروريا لأي أمة".

واعتبر أن اتخاذ أي نوع من السياسات المتشددة في هذه المرحلة، سواء كانت في السياسة الداخلية أو الخارجية لإيران، فإنها ستخدم مصلحة السعودية وإسرائيل.

وطالب الحكومة الإيرانية بالاستمرار في "دبلوماسية الحكمة" في علاقتها الخارجية، حتى إن أرادت أمريكا التحرك ضد إيران، لأنها ستكون غير قادرة على تشكيل تحالف دولي ضد إيران.

وأضاف أنه "خلافا لبعض المحللين العاطفيين الذين يقولون بأن علينا أن نقف في وجه ترامب، إلا أنه يجب أن نقول بأن الدبلوماسية الحكيمة وحدها التي بإمكانها أن تعمل ضد سياسة ترامب".

وفي هذا الصدد، قرأ محللون في الشأن الإيراني، أن الحكومة الإيرانية تحاول بالفعل تجنب المواجهة العسكرية مع الولايات المتحدة الأمريكية، وهي الخطوة التي يختلف معها "المحافظون"، الذين يرون بأن المواجهة العسكرية مع أمريكا وحلفائها لا مفر منها.

ويرى كثير من المحافظين وفق تصريحاتهم العلنية، بأن المنطقة باتت قريبة من مواجهة بين إيران وأمريكا، مطالبين الحكومة الإيرانية بأن تتعامل مع الولايات المتحدة الأمريكية وخطابها على هذا الأساس، بعيدا عن الدبلوماسية التي استخدمتها في المفاوضات النووية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات

الأكثر قراءة