موقوف تونسي لدى الجيش الجزائري يعترف: الهجوم على منشأة عين أميناس خطط له منذ 5 سنوات



13 يناير 2017 - 14:33 دقيقة

اعترف موقوف تونسي لدى الجيش الجزائري يدعى دربالي لعروسي بأن الاعتداء على المنشأة الغازية في "تيغنتورين" بعين أميناس خطط له منذ 5 سنوات زعيم "الموقعون بالدم" مختار بلمختار.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية عن السلطات الأمنية أن التحقيقات كشفت أن الهجوم الإرهابي نفذته مجموعة دخلت إلى الاراضي الجزائرية قادمة من ليبيا نقلا عن "روسيا اليوم".

وأشارت أيضا إلى أن المجموعة المهاجمة دخلت من ليبيا عبر الطريق المعبد على متن 4 سيارات تويوتا دون لوحات، ثم انقسمت إلى مجموعتين، الأولى يقودها أبو البراء استهدفت قاعدة الحياة "عين مناس".

أما المجموعة الثانية فكان يقودها أبو عبد الرحمن النيجري توجهت إلى مصنع تكرير الغاز، وجرى الاتفاق على جمع الرهائن في المصنع وتلغيم أجسادهم قبل تفجيرهم، فيما يتكفل مختار بلمختار بعمليات التفاوض مع السلطات الأمنية.

وكان الجيش الجزائري تمكن خلال تصديه للاعتداء على المنشأة الغازية "تيغنتورين" في جانفي2013 من القضاء على 23 إرهابيا واعتقال آخرين.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات