ميركل: لن نشارك في أي عملية عسكرية ضد سوريا


12 أبريل 2018 - 14:18 دقيقة

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن بلادها لن تشارك في أي ضربة على دمشق، مؤكدة على ضرورة النظر في جميع أنواع الإجراءات بخصوص الوضع في سوريا.

واعتبرت ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء الدانمارك لارس ليكي راسموسين في برلين اليوم الخميس، أن هناك "كثيرا من الأدلة على استخدام النظام السوري الأسلحة الكيميائية" في دوما بريف دمشق.

وأشارت إلى وجود توافق قوي في الغرب حول طرق معالجة الوضع في سوريا، مؤكدة على "أهمية إظهار هذه الوحدة"، وأنه من الصعب الوقوف مكتوفي الأيدي حيال ما يحدث، حسب تعبيرها.

وفي وقت سابق من اليوم، بحثت ميركل مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اتصال هاتفي، الهجوم الكيميائي المفترض في سوريا وعبرت عن قلقها من تراجع قدرة المجتمع الدولي على حظر الأسلحة الكيميائية.

كما دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، إلى ضرورة تشاور حلفاء برلين الغربيين معها قبل شن أي هجوم على سوريا.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات