مُجدّدا.. سعد لمجرّد أمام القضاء بتهمة الاغتصاب

27 أغسطس 2018 - 10:06 دقيقة

أعلنت النيابة العمومية بمدينة دراغينيان الفرنسية عن إيقاف المُطرب المغربي سعد لمجرد صباح يوم أمس الأحد 26 أوت 2018 بمدينة سان تروبيه الساحلية الجنوبية على ذمّة التحقيق لـ24 ساعة قابلة للتجديد بتهمة اغتصاب جديدة.

وأوضحت النيابة العمومية أنّ إيقاف لمجرد تمّ بناء على شكوى رفعتها عليه إمرأة اتّهمته فيها بـ”ارتكاب أفعال ينطبق عليها الاغتصاب”، مُذكّرة بأنّه المُطرب المغربي ملاحق بفرنسا في قضايا اغتصاب أخرى تعود لسنة 2016.

وكان لمجرد قد اتّهم باغتصاب فتاة فرنسية تبلغ من العمر 20 عاما في غرفة فندق بباريس. وقد وجه له القضاء في أكتوبر 2016 تهمة “الاغتصاب مع ظروف مشددة للعقوبة” وأودعه السجن. وظلّ خلف القضبان حتى أفريل 2017 حين وافق القضاء على إطلاق سراحه مشروطا بوضعه سوارا إلكترونيا. وفي مارس المنقضي سُمح له بالسفر إلى المغرب أين أطلق أغنيته الجديدة “غزالي غزالي”.

وفي 11 أفريل 2018 وجّه القضاء الفرنسي للمجرد تهمة “اغتصاب” ثانية بناء على دعوى تقدمت بها ضدّه شابة فرنسية-مغربية تتهمه فيها بأنه اعتدى عليها جنسيا وضربها في الدار البيضاء سنة 2015.

كما وجه القضاء الأمريكي للمجرد تهمة “الاغتصاب” في واقعة تعود لسنة 2010، لكن هذه الدعوى أسقطت لاحقا عن صاحب “المعلم”، الأغنية التي حققت حتى اليوم أكثر من 650 مليون مشاهدة على موقع “يوتيوب”.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات

الأكثر قراءة