ناجي جلول: ظاهرة المخدرات في المؤسسات التربوية "ليست بالصورة التي يروج لها"

11 يناير 2017 - 18:10 دقيقة

أوضح وزير التربية، ناجي جلول، اليوم الاربعاء، خلال جلسة استماع حول مشروع القانون المتعلق بالمخدرات خصصتها له لجنة التشريع العام بمجلس نواب الشعب، أن ظاهرة المخدرات في المؤسسات التربوية "ليست بالصورة التي يروج لها"، كما قال، وهي "ليست حكرا على المؤسسات التعليمية"، مستعرضا برنامج الوزارة في مجال وقاية المدرسة من كافة مظاهر العنف والمخاطر.

وأفاد، في هذا السياق، أن 25 تلميذا فقط تم التفطن لإدمانهم على المخدرات خلال السنة الماضية، وتمت إحالتهم على مجالس التأديب بالمؤسسات التربوية، التي تعاني،وبأشكال متفاوتة، حسب الوزير، من ظواهر العنف والإرهاب والانتحار.

وقال جلول إن الوزارة شرعت في تنفيذ برنامج متكامل يهدف إلى حماية التلاميذ من مختلف هذه الظواهر، يرتكز على خمسة محاور رئيسية أولها ذو بعد أمني يتم تنفيذه، بالتعاون مع وزارة الداخلية، ويهدف إلى تأمين محيط المؤسسات التربوية، وسلامة التلاميذ خاصة الذين يقضون الساعات الجوفاء أمام هذه المؤسسات التي يفتقر47 بالمائة منها إلى قاعات مراجعة، وذلك من خلال تنظيم دوريات أمنية، مؤكدا أن هذا الإجراء أسهم بالأساس في تخفيض نسبة العنف.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات