نساء بلادي: هايدي تمزالي.. الفنانة الثائرة على الذكورية


13 أغسطس 2020 - 11:32 دقيقة

من سيدات تونس البارزات اللاتي تميزن منذ بدايات القرن العشرين الممثلة وكاتبة السيناريو هايدي تمزالي. هي من مواليد 23 أوت 1906. ولدت في كنف عائلة تونسية من أب يهودي تونسي هو المخرج ألبير شمامة شكيلي وأم إيطالية تدعى بينكا فيوري.

بدأت هايدي تجربة التمثيل في سن مبكرة مع والدها سنة 1922 في أول فيلم له يدعى "زهرة" وهو أول فيلم خيالي تونسي قامت فيه هايدي بكتابة السيناريو وكان لها فيه دور البطولة. في 1924 جسدت هايدي دور البطولة في فيلم "عين الغزال وهو من إخراج والدها أيضا بعد أن ان كانت لعبت دورا مهما في فيلم "العربي" للمخرج ركس إنقرم الذي اقترح عليها التمثيل في هوليوود لكنها رفضت العرض نزولا عند رغبة والدها الذي كان رافضا بشدة.

عندما كبرت هايدي تزوجت وذهبت للعيش في الجزائر. وفي باريس ألفت كتاب La cuisine en Afrique du nord جمعت فيه وصفات لأكلات تونسية ومغاربية. وفي 1996 مثلت مع المخرج فريد بوغدير في فيلم "صيف حلق الوادي".

هي أيقونة من أيقونات النضال النسوي في تونس، ثارت مبكرا على السينما الذكورية وعلى اختكار الرجل لمجال الإبداع الفني والسينمائي. وفتحت بظهورها الباب لبروز عدد من المواهب النسائية اللاتي كُنَّ أيضًا رائدات للتمثيل السينمائي في تونس، مثل حسيبة رشدي وفليفلة الشامية والزهرة فايزة وغيرهن في فترة بدأت تونس تعرف غيها تغيرات مجتمعية جذرية تزامنت مع صدور كتاب الطاهر الحداد "امرأتنا في الشريعة والمجتمع"، ثم صدور مجلة الأحوال الشخصية التونسية التي شكلت في تلك الفترة صدمة إيجابية هزت أركان الفكر الذكوري السائد وقتئذ.

في20 أوت 1998 توفيت بتونس العاصمة عن سن تناهز 91 عاما.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد