نساء بلادي: وداد بوشماوي.. من راعية للأعمال إلى راعية للحوار الوطني


13 أغسطس 2020 - 12:32 دقيقة

احتلت المرأة التونسية العديد من المراكز الهامة والمتقدمة في جلّ القطاعات الاقتصادية والسياسية.. والكثير من النساء تركن بصمات في تاريخ تونس، ومن بينهن وداد بوشماوي ‏سيدة الأعمال التونسية، ورئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية السابعة من 2011 إلى 2018.
وداد بوشماوي هي أصيلة بوشمة من ولاية قابس، بعد حصولها على شهادة الدراسات العليا المتخصصة في التجارة الدولية والتسويق، قامت بالدخول في شركة الهادي بوشماوي وأبنائه (المتخصصة في النفط والأشغال العامة والنسيج والصناعة) وهي شركة أسسها والدها الهادي بوشماوي والتي تنتمي إلى مجموعة بوشماوي، أسست سنة 1994، شركة ماي فيل (Maille Fil) المتخصصة في تمشيط القطن.
وبعد الثورة التونسية في 2011، انتخبت في ماي 2011 كرئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، وهي أكبر منظمة لأرباب العمل في تونس وتسمى أيضا منظمة الأعراف فإنها تجمع بين الفاعلي ن الاجتماعيين والحكومة والنقابات وتسعى لتعزيز الاستثمار عن طريق الضغط في الخارج، ولكن أيضا مع شركاء مثل بورصة تونس.
وقامت أيضا بالتدخل والتفاوض مع الاتحاد العام التونسي للشغل بخصوص إيجاد حلول لعدة مشاكل في قطاع العمل والإضرابات، وفي 2013، اختيرت أفضل سيدة أعمال في الوطن العربي، في 2014، تحصلت على جائزة مؤسسة الأعمال التجارية للسلام.
وبين نهاية 2013 وبداية 2014، كان الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية من بين الرباعي الراعي للحوار الوطني في تونس الذي تحصّل على جائزة نوبل للسلام في 2015، بالاشتراك مع الاتحاد العام التونسي للشغل ورابطة حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين.
واستطاعت وداد بوشماوي أن ترسم طريق نجاحها في مجال الاعمال لتكون سيدة اعمال رائدة في الاقتصاد وفي احتفال تونس بعيد المرأة التونسية اليوم، احتفالا بذكرى تبني مجلة الأحوال الشخصية قوانين للأسرة تحوي تغيرات جوهرية تكرم الجريدة وداد بوشماوي لمسيرتها الحافلة بالنجاحات .

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد