نقابة الثانوي تقدم مقترحات لتدارك اضطرابات السنة الدراسية

12 فبراير 2019 - 20:05 دقيقة

اقترحت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، أن يتم دمج الثلاثي الأول مع الثاني واعتبارهما فترة تقييمية واحدة مع الاقتصار على احتساب أعداد فروض المراقبة المنجزة خلال الثلاثي الأول وأعداد الفروض التأليفية التي سيتم إنجازها خلال الثلاثي الثاني بالإضافة إلى اعداد الاختبارات الشفاهية والتطبيقية.
وأبرزت النقابة في بلاغ لها الخميس، أن هذا المقترح الذي قُدّم في إطار عمل اللجنة الفنية المشتركة، يأتي "مراعاة للظروف التي أنجزت خلالها القلة القليلة من الفروض التأليفية في الثلاثي الأول وما علق بها من شوائب، وانتصارا للأغلبية الساحقة من التلاميذ الذين لم يتمكنوا من إنجازها".
كما اقترحت النقابة تخصيص الفترة الممتدة من 11 فيفري إلى غاية 23 فيفري 2019 لدعم مكتسبات التلاميذ وتلافي نقص تكوينهم المعرفي مع عدم إرهاقهم بإنجاز فروض المراقبة.
أما المقترح الأخير فيتمثل في المحافظة على الرزنامة المخصصة لإنجاز الفروض التأليفية، أي من 25 فيفري إلى 9 مارس 2019.
واشارت إلى أن وزارة التربية رفضت هذه المقترحات وتمسكت باحتساب أعداد الفروض التأليفية للثلاثي الأول وهو ما "سيضرب مبدأ المصلحة الفضلى للتلاميذ"، بحسب النقابة التي حملت سُلطة الإشراف كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية الناجمة عن هذا التوجه وما قد يشهده سير المنظومة التربوية من استتباعات".

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات