هذا ما قاله المشير خليفة حفتر حول سفيان الشورابي ونذير القطاري


17 يوليو 2018 - 17:33 دقيقة

في إطار تفعيل مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا والتشاور مع مختلف الأطراف الليبية، أدى وزير الخارجية خميس الجهيناوي الاثنين 16 جويلية 2018 زيارة عمل إلى مدينة بنغازي الليبية التقى خلالها المشير خليفة حفتر.

وتعد هذه الزيارة هي الثالثة في ظرف شهر إلى هذا البلد الشقيق بعد الزيارتين اللتين أداهما وزير الشؤون الخارجية إلى كل من طرابلس يوم 11 جوان المنقضي ولقائه كلا من رئيس حكومة الوفاق الوطني ورئيس المجلس الأعلى للدولة ووزير الخارجية الليبي، وإلى طبرق يوم 26 من نفس الشهر التي التقى خلالها رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح.

وأكد الوزير خلال اللقاء تطلع تونس إلى عودة الاستقرار والأمن إلى ليبيا في أقرب الأوقات واستعدادها لوضع كل خبراتها على ذمة الأشقاء الليبيين لتسريع نسق الإعداد للانتخابات القادمة، معبرا عن ثقته في قدرة الليبيين على تجاوز خلافاتهم واعتماد الحوار والتفاوض للتوصل إلى حل سياسي توافقي وشامل للأزمة في بلادهم.

وهنأ وزير الخارجية في هذا الصدد المشير خليفة حفتر بالنجاحات المهمة التي حققها في محاربة الإرهاب في درنة وتوفقه في إنهاء أزمة الهلال النفطي.

كما أثار الوزير قضية اختفاء الصحفيين التونسيين في ليبيا سفيان الشورابي ونذير القطاري، طالبا مساعدة المشير خليفة حفتر للبت في مصيرهما.

من جهته نوه المُشير خليفة حفتر بوقوف تونس إلى جانب الشعب الليبي وبالجهود التي يبذلها رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي للدفع باتجاه إيجاد تسوية للأزمة في ليبيا تحظى بإجماع مختلف الأطراف الليبية بعيدا عن التدخلات الخارجية.

وأكد التزامه بالحل السياسي وانخراطه في تنفيذ مخرجات اجتماع باريس يوم 29 ماي الفارط .

وبخصوص ملف الصحفيين التونسيين أكد استعداد كل السلطات العسكرية الليبية للمساعدة في تحديد مصيرهما.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات