واشنطن تطالب بمعاقبة إيران بدعوى انتهاك قرارات مجلس الأمن

20 ديسمبر 2017 - 11:08 دقيقة

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الثلاثاء19 ديسمبر 2017 ، بمعاقبة إيران، على لسان مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة، نيكي هيلي, بدعوى انتهاكها قرارات مجلس الأمن الدولي.

أوضحت السفيرة الأمريكية في جلسة لمجلس الأمن الدولي، أنّ طهران قامت بانتهاك خطير لقرار المجلس عبر تزويد الحوثيين في اليمن بصواريخ.

و شددت هيلي في ذات السياق على أنّ تزويد طهران الحوثيين بالصواريخ، يرمي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة، وعليه يجب فرض عقوبات على إيران.

وتطرقت هيلي إلى الاتفاق النووي المبرم بين إيران ودول (5+1) عام 2015، مشيرةً أنّ واشنطن ستجتمع مع أعضاء مجلس الأمن الدولي خلال الأيام القادمة، لمناقشة مواقف طهران تجاه هذا الاتفاق, مشددة على ضرورة اتخاذ مجلس الأمن الدولي قراراً جديداً يحظر على إيران القيام بأنشطة صاروخية بالستية.

ووجهت هيلي نداءً إلى المجتمع الدولي، دعتهم فيه إلى الامتناع عن بيع السلاح إلى طهران، والوقوف في وجه دعم الأخيرة للإرهاب ومنعها من اختبار الصواريخ البالستية.

من جانبه دعا فلاديمير سافرونكوف، نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، إلى الحوار مع إيران بدل التهديد والعقوبات.

وأوضح سافرونكوف في كلمته بالجلسة، أنّ الحوار ورفع مستوى الثقة المتبادلة، والابتعاد عن لغة التهديد والعقوبات، وتعزيز التعاون هو السبيل الوحيد لتطبيق الاتفاق النووي المبرم مع إيران.

و يشار إلى أن المتحدث باسم الحوثيين أوضح أمس أن صاروخا باليستيا استهدف البلاط الملكي في قصر اليمامة حيث كان ينعقد اجتماع لقادة سعوديين ووصف الهجوم، وفي المقابل أفادت وسائل إعلام سعودية، بأن التحالف العربي قد اعترض صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون جنوب الرياض.

إقرأ المزيد من المقالات في: