والدة القتيل في منزل نانسي عجرم: من صوّرته كاميرا المراقبة ليس ابني


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

12 يناير 2020 - 19:27 دقيقة

خرجت والدة لشاب الي قُتل رميا بالرصاص في في منزل نانسي عجرم للمرأة الأولى بتصريحات متلفزة، تحدثت فيها عن ''تمثيلية وفبركة'' في القضية.

وأكدت الأم أن من يظهر في تسجيلات كاميرا المراقبة داخل منزل نانسي عجرم، ليس إبنها، وتساءلت قائلة: “لهذه الدرجة الدم السوري رخيص؟” مشددة على مطالبتها بالحقيقة.

يذكر أن تطورات حفّت بقضية اقتحام منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، بعد أن كشف تقرير الطب الشرعي أن القتيل سوري الجنسية واسمه محمد حسن الموسى، وعمره 33 عاما، قد أصيب بـ 17 طلقة في أماكن متفرقة من جسده.

كما تم التحقيق مجددا مع زوج نانسي فادي الهاشم وعرض عجرم على الطب الشرعي للتثبت من إصابتها.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات