وجيهة الجندوبي تتألق في مهرجان قرطاج الدولي بمسرحية " Big bossa "



23 يوليو 2019 - 12:24 دقيقة

صعدت الممثلة وجيهة الجندوبي على المسرح الروماني بقرطاج مساء الاثنين لتقدم مسرحيتها "big bossa " أمام جمهور غفير غصت به مدارج هذا المسرح العريق في إحدى سهرات مهرجان قرطاج الدولي في دورته الخامسة والخمسين.
وكان من بين الحاضرين العديد من الشخصيات السياسية والفنية من بينهم الممثل لطفي العبدلي والممثلة كوثر الباردي ووزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب وعضو مجلس نواب الشعب بشرى بالحاج حميدة وغيرهم.

"bigboosa " هو التجربة الثالثة لوجهية الجندوبي في مسرح الـ ''وان مان شو'' وهو ثمرة عمل وبحث متواصل كما تقول.
وقد أثبتت أمس على مسرح قرطاج بشهادة زملائها والحاضرين قوة هذا العمل من حيث الإخراج وكتابة السيناريو ومن حيث الأداء والسينوغرافيا.
دخلت وجيهة الجندوبي برداء أسود رافعة يدها لأداء القسم أمام رئيس الجمهورية التونسية ومن هنا تبدأ القصة وتبدأ المسرحية.
تجسد وجيهة الجندوبي في هذا العمل دور مواطنة تونسية عادية تصلها رسالة نصية تقول بأنها عُينت وزيرة ضمن الحكومة.
ومنذ تلك اللحظة تتغير نظرتها للأشياء وتستهزأ بحياتها القديمة كمواطنة بسيطة.
تقف وجيهة الجندوبي ووراءها خمس شاشات أثثوا عرضها المسرحي ضمن السينوغرافيا والتي لعبت دورا مركزيا وضروريا في هذا العمل الفني.
تحدد الشاشات الظرفية الزمنية والمكانية التي تدور فيها المسرحية مثل القصر الرئاسي ومجلس نواب الشعب والشارع التونسي أيام الثورة التونسية.
"bigboosa " عمل مسرحي مكن وجيهة الجندوبي من طرح عدة ظواهر اجتماعية تبرز خصائص المجتمع التونسي والعقلية السائدة بين الناس.
وتميز نص المسرحية بالجرأة وبجرعة هامة من حرية التعبير حيث تحدثت وجيهة عن الغريزة الجنسية وجسد المرأة وغيرها من المواضيع الحساسة في المجتمع التونسي بصفة خاصة والمجتمعات العربية بصفة عامة.
سخرت وجيهة في هذا العمل مما يرافق أفراح الناس وآلامهم وتطرقت إلى الفروق الشاسعة والواضحة بين الطبقة المتوسطة أو الطبقة الفقيرة، والطبقة البورجوازية التي ينتمي إليها الوزراء، فلكل منهما نمط عيش مختلف ولكل منهما عقلية تختلف عن الاخر.
ونقدت صاحبة مسرحية "bigboosa " مكونات المجتمع المدني كالجمعيات وكذلك نقدت السياسيين والمواطنين بطابع كوميدي ساخر ولاذع.
بعد ساعة ونصف من السخرية والتهكم والكوميديا ينتهي العرض بأغنية "يا أم السواعد السمر" للفنان صلاح مصباح بصوت ابنه صبري مصباح.
وأكدت وجيهة الجندوبي في الندوة الصحفية التي انعقدت بعد العرض المسرحي بالمسرح الروماني بقرطاج، أن كتابة السيناريو كان وليد اللحظة والأحداث، مبينة أن قدرتها على الكتابة للمسرح هي نتيجة تكوينيها الأكاديمي في المعهد العالي للفن المسرحي بتونس وكذلك تجاربها في التمثيل.
جدير بالذكر أن الممثلة وجيهة الجندوبي هي كاتبة سيناريو هذا العمل ومخرجته، وقد تم تقديمه في عرضه الأول يوم 29 مارس 2019 بالمسرح البلدي بالعاصمة.

اخبار ثقافية ,وجيهة الجندوبي

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات