وزير الاستثمارالسوداني ينادي بتطبيع العلاقات مع إسرائيل..

22 أغسطس 2017 - 09:26 دقيقة

أعرب وزير الاستثمار السوداني، مبارك الفاضل المهدي، عن دعمه لإقامة علاقات بين بلاده واسرائيل وتطبيع العلاقات الثنائية بين الخرطوم وتل أبيب.

وقال وزير الاستثمار مبارك الفاضل، إنه لا يرى مانعاً من التطبيع مع إسرائيل، لافتاً إلى أن الفلسطينيين باعوا أراضيهم، وأنهم (بحفروا) للسودانيين بالخليج، مشيراً إلى أن أي مؤسسة يكون مديرها فلسطينياً (يحفر) للسوادنيين الذين يعملون معه، وقال إن القضية الفلسطينية أخرت العالم العربي "جداً"، واستغلتها بعض الأنظمة العربية ذريعة وتاجرت بها.

وأضاف الفاضل لدى حديثه في صالون برنامج "حال البلد" في قناة (سودانية 24) مساء الأحد ، أنه ينظر للتطبيع مع إسرائيل بتحقيق مصالح السودان، وتابع "لا توجد مشكلة في التطبيع، والفلسطينيون طبّعوا مع إسرائيل حتى حركة حماس"، مشيراً إلى أن التعامل مع القضية الفلسطينية يتم بالعاطفة.

وتابع: يتلقى الفلسطينيون أموالا ضريبية من اسرائيل والكهرباء من إسرائيل، كما يجلس الفلسطينيون مع إسرائيل ويتحدثون عن إسرائيل، مع العلم أن لديهم نزاعات لكنهم يجلسون سويا".

وأكد الفاضل أن القضية الفلسطينية "أخرت العرب جداً"، داعياً إلى أن تبحث أي دولة عن مصالحها، لافتاً إلى أن إسرائيل طوَّرت زراعة الحمضيات في مصر.

ونبه الفاضل إلى أن إسرائيل دولة بها نظام ديمقراطي فيه شفافية وتتم فيها محاكمة المسؤولين وزجهم في السجون.

ووصفت صحيفة "هآرتس" العبرية، بيان الفاضل بأنه "غير معتاد" بالنسبة الى وزير كبير في الحكومة السودانية التي لا تعترف باسرائيل ولا تقيم علاقات دبلوماسية معها.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات