وزير التجهيز يأذن ببناء جسر بمنطقة “عين السنوسي” ويُلوّح بمحاسبة المُقصّرين



02 ديسمبر 2019 - 09:12 دقيقة

أكد وزير التجهيز نور الدين السالمي اليوم الاثنين 2 ديسمبر 2019 أنه أذن بانطلاق دراسة عاجلة لإقامة جسر في منطقة عين السنوسي من معتمدية عمدون التابعة لولاية باجة.

وأوضح السالمي في مداخلة له على اذاعة “موزاييك” اليوم، أن مصالح الوزارة ابلغته ان كلفة الجسر تناهز 200 مليار ، مشيرا إلى أن ذلك لم يثنه عن قراره العاجل للحفاظ على أرواح التونسيين، قائلا “يتكلف الي باش يتكلف”، ودعا كل المتدخلين ومنهم مجلس نواب الشعب إلى رصد مزيد من الاعتمادات وتخصيص الميزانية الكافية للوزارة للتعهد بالبنية التحتية من أجل الحد من هذه المصائب .

واضاف أن المعطيات الأولية تفيند بأن عاملي السرعة وتقادم الحافلة من بين أسباب الحادث، مشددا على أن الوزارة تتحمل المسؤولية كاملة وانها لن تتوانى عن محاسبة كل المقصرين إن ثبت وجود تقصير سواء كانوا في مصالحها المركزية أو الجهوية.

وأقر السالمي بأن هناك جهات تعرف تهميشا كبيرا على مستوى البنية التحتية وخاصة منها ولايات الشمال الغربي.

يذكر أن عدد ضحايا حادث الحافلة الذي وقع في منطقة عين السنوسي من معتمدية عمدون التابعة لولاية باجة ارتفع إلى 26 شخصا بعد تسجيل حالة وفاة جديدة البارحة الأحد في أحد المستشفيات.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات

الأكثر قراءة