وزير التربية لنقابة الصحفيين: "لا أنوي التضييق على الصحفيين ومذكرتي فُهمت خطأ"



06 أبريل 2020 - 17:44 دقيقة

التقى وزير التربية محمد الحامدي صباح اليوم الاثنين 06 أفريل 2020، وفدا عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ضم كلا من رئيس النقابة ناجي البغوري والكاتب العام زياد دبار ومنسقة وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية خولة شبح
وتطرق اللقاء إلى أفق التعاون الثنائي بين النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ووزارة التربية لتوفير ظروف أنسب لعمل الصحفيين في الملفات المتعلقة بالمنظومة التربوية بالتنسيق مع المندوبات الجهوية للتربية. واعتبر وزير التربية أنه قد حصل سوء فهم في مذكرة داخلية ليس القصد منها للتضييق على النفاذ للمعلومة، وإنما كان بهدف تنظيم العمل الداخلي وأوضح أن الوزارة ستكون منفتحة على الصحفيين دون أي قيود لتمكينهم من الحصول على المعلومة لإنارة الرأي العام.
وقد استعرض وفد النقابة جملة الاشكاليات التي تعوق سعي الصحفيين في الحصول على المعلومة داخل المنظومة التربوية في مختلف ولايات الجمهورية خلال اداء عملهم، حيث تعهد الوزير بضمان حق الصحفيين في الحصول على المعلومة فيما يتعلق بالشأن الجهوي من المديرين الجهويين للتربية، اما فيما يتعلق باستراتيجية الوزارة في معالجة المواضيع التربوية في الظرف الحالي اوضح الوزير انه بإمكان الصحفيين التواصل مباشرة مع مصالح الاعلام صلب وزارة التربية
وتم التطرق الى سبل التعاون المشترك في هذا الظرف الاستثنائي خاصة بالتزامن مع إطلاق القناة التربوية بالشراكة مع مؤسسة التلفزة التونسية وأهمية التربية على وسائل الإعلام.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات