وزير الداخلية بالنيابة يأذن بتشديد المراقبة الأمنية والإدارية


22 يونيو 2018 - 10:14 دقيقة

نفى مصدر مسؤول بوزارة الداخلية لاذاعة موزاييك صحة ما راج حول تعليق العمل باجراء المراقبة الأمنية والإدارية والتخفيف للعناصر المدرجين ضمن قائمة المورطين سابقا مع الجماعات الارهابية وكل من يشكل خطرا على الأمن الوطني.

وأكد المصدر ذاته أن الوزارة لم تتلق أي طلب لتخفيف المراقبة الأمنية أو الإدارية على الأشخاص المورطين لا من لجنة الأمن والدفاع بمجلس نواب الشعب ولا من من الجمعيات الحقوقية الوطنية والعالمية.

وكان وزير الداخلية بالنيابة غازي الجريبي أصدر مع مستهل الأسبوع الجاري إذنا إلى كل الأجهزة الأمنية بضرورة تشديد المراقبة الأمنية لكل من يشكل تهديدا وخطرا على أمن البلاد والأفراد والممتلكات وملازمة اليقظة الأمنية والإدارية إلى جانب توفير كل ظروف النجاح للموسم السياحي.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة