وزير الصحة التونسي: الوضع يتطوّر بشكل مخيف.. ويلوح بإجراءات جديدة في كامل البلاد


29 مارس 2020 - 18:40 دقيقة

لوّحت السلطات التونسيّة، اليوم الأحد، بتمديد الحجر الصحّي الشامل، إلى نهاية العام الجاري، بسبب الاستهتار غير المبرّر من قبل المواطنين بالتداعيات المحتملة لمخاطر انتشار فيروس كورونا.

وأفاد وزير الصحة التونسي، عبد اللطيف المكي في حوار إذاعي صباح اليوم، أن ”إجراءات الحجر الصحي الشامل قد تمتد إلى 3 أو 4 أشهر وربما ستتواصل إلى نهاية العام الجاري“.

وأكد المكي، على أن تونس ”لن تتردد في اتخاذ كل الإجراءات التي تحفظ سلامة الأفراد“، مشددا أن ”سلامة المجتمع أولى من الاقتصاد والمسائل الأخرى“.

وحذر وزير الصحّة التونسي، في تصريح لموقع ”إرم نيوز“، من أن ”الوضع يتطوّر بشكل مخيف“، ولا حلّ لمواجهة الوباء إلّا بالالتزام بالحجر الصحّي الشّامل، داعيا المواطنين إلى التقيّد بهذا الإجراء.

وعبر المكّي عن استيائه ممّا وصفها بقلّة ”الوعي والاستهتار غير المبرّر“ من قبل بعض المواطنين وتجاهلهم لتوصيات الوزارة، ما أسهم برأيه في انتشار العدوى، لافتا النظر إلى أنه تم تسجيل حالات فرار من الحجر الصحّي العام.

ويأتي تحذير المكي، في ظل ارتفاع عدد الوفيات والإصابات جراء تفشي الفيروس في تونس، حيث ارتفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 8 حالات، بينما ارتفع عدد المصابين بالفيروس ووصل إلى حدّ الآن 278 حالة، وسط مخاوف من تواصل انتشار الوباء.

وعلى الصعيد آخر، أعلن عبد اللطيف المكّي، أنه ”تم الشروع في اقتناء 500 ألف تحليل سريع لفيروس كورونا، بإمكانه أن يظهر نتيجة سريعة وفعالة في ظرف 10 دقائق فقط“.

وأضاف في تدوينة على صفحته في ”فيسبوك“: ”نحن نُسخّر جهدنا لحماية مجتمعنا، ولن نهدر وقتنا في تتبع الترهات“. وتابع ”أنا أعمل مع الفريق وليس الفريق من يعمل معي؛ لأنني سأرحل ذات يوم ويبقى الأطباء، لأنهم ثروة البلاد وأنا مستعد للعمل كطبيب في الميدان“.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد