وزير الفلاحة يقر بعملية صيد الحبارى بالجنوب التونسي


08 فبراير 2019 - 12:19 دقيقة

أقر وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، سمير الطيب، خلال جلسة عامة، الجمعة، بالبرلمان خصصت لتوجيه اسئلة شفاهية، بحصول عملية صيد طائر الحبارى بصحراء الجنوب التونسي من طرف وفد قطري مقيم نافيا عملية صيد الغزلان.

وقال الوزير " لم يطلب منا ولم نسند أي رخصة لعملية الصيد تلك".

وأكد الطيب، أن وزارته ستقدم تقريرا لرئاسة الحكومة بخصوص هذا الملف، مشيرا إلى أن طائر الحبارى من الحيوانات المستهدفة في تونس والمهددة بالإنقراض.

وأكّد وزير الفلاحة توافد قرابة 500 صياد سائح على البلاد التونسية كل سنة بشكل عام.

ويأتي رد وزير الفلاحة في هذا الخصوص بعد الحادثة، التي أثارت الرأي العام وأدانها المجتمع المدني مؤخرا والمتعلقة بتواجد قافلة من السيارات القطرية رباعية الدفع بالمناطق الصحراوية الواقعة شمال وشرق ولاية توزر (العودية - قرعة الحصان - القبقاب - الحناك - وادي الزريزير...) تلاحق طرائد الصيد، مستعملين الصقور الصيادة والأسلحة والمناظير الدقيقة، وما يشكله ذلك من تهديد مباشر للثروة الحيوانية الصحراوية التي هي في طريقها للاندثار.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد