وفاة الأمني مجدي الحجلاوي متأثرا بالحروق التي أصيب بها


24 يونيو 2017 - 21:16 دقيقة

توفي عون الأمن مجدي الحجلاوي اليوم السبت 24 جوان 2017 متأثرا بالحروق البليغة التي لحقته في حادثة حرق سيارة شرطة في معتمدية بئر الحفي بسيدي بوزيد أول أمس وذلك خلال فض نزاع بين عرشين، وفق ما أعلنه المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية .

ويذكر أن عددا من المحتجين بمدينة بئر الحفي التابعة لولاية سيدي بوزيد أقدموا على رشق سيارة أمنية بالمولوتوف، مما خلّف إصابات بحروق طفيفة في صفوف أعوان الأمن الذين كانوا على متنها.

وكانت الداخلية قد أفادت في بلاغ لها أمس بأنّ "أعمال عنف استهدفت أمنيين ليلة الخميس، بمعتمدية بئر الحفي من ولاية سيدي بوزيد، على إثر الخلاف الذي نشب بين عدد من متساكني المنطقة بالسوق الأسبوعية ونتج عنه وفاة شاب بعد طعنه بسكين مستوى الظهر من قبل شاب آخر.

وأوضحت أنّ هذه الأعمال أسفرت عن تعرّض أربعة أعوان، أثناء مباشرتهم لمهامهم، لحروق في أماكن مختلفة بأجسادهم، جرّاء رمي القوارير الحارقة "مولوتوف" على السيارات الأمنية"، مؤكدة أن الملازم أوّل مجدي الحجلاوي التّابع لمنطقة الأمن الوطني بسيدي بوزيد حالته خطيرة بعد أن تعرّض إلى حروق من الدّرجة الثّالثة استوجبت وضعه تحت العناية المركزة بعد نقله إلى مركز الإصابات والحروق البليغة ببن عروس.

وأضافت أنّ "عونين آخرين تعرضا إلى إصابات متفاوتة الخطورة، جرّاء إصابتهما بالمقذوفات الصلبة والحجارة" وأنّ سيارة إدارية أمنية موضوعة على ذمة مركز الأمن الوطني ببئر الحفي قد تعرضت للحرق.

و تم السبت 24 جوان 2017 الاحتفاظ بـ 16مشتبها به على ذمة الأبحاث المتعلقة بحادثة حرق الأمنيين بمعتمديّة بئر الحفي.

وتأتي هذه الحادثة على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المدينة الأربعاء بعد أن قُتل أحد شبان المنطقة طعنا بآلة حادة على يد شاب آخر أصيل ولاية القصرين خلال شجار في السوق الأسبوعية بمدينة بئر الحفي

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات