وقفة احتجاجية بالمستشفى الجهوي بقبلي

17 أكتوبر 2018 - 12:26 دقيقة

نفذت النقابة الأساسية للصحة ونقابة الاطباء واطباء الاسنان والصيادلة بولاية قبلي صباح اليوم الاربعاء 17 أكتوبر 2018 وقفة احتجاجية بثلاث ساعات (من الساعة السابعة الى الساعة العاشرة)، على خلفية الاعتداء الذي تعرضت له طبيبة وممرضين يوم السبت 13 اكتوبر من قبل عائلة امراة توفيت بقسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي.

وقال الكاتب العام المساعد للنقابة الاساسية للصحة عبد الوهاب بن سالم إن الوقفة الاحتجاجية التي تنفذها الاطارات الطبية وشبه الطبية بالمستشفى الجهوي بقبلي "هي نتاج الاعتداءات المتكررة التي تطالهم، واخرها اعتداء يوم السبت الماضي، والتي تمر جميعها دون عقاب لمرتكبيها"، واكد ان هذا التحرك الاحتجاجي "يتضمن تنبيها للادارة الجهوية للصحة ووزارة الاشراف والسلط الجهوية بضرورة توفير الحماية الكافية للمؤسسة الصحية وكل العاملين فيها".

من ناحيته، عبر ابن المرأة التى توفيت السبت الماضي بقسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي، والتي تسبب خبر وفاتها في تشنج اعصاب عدد من افراد عائلتها واعتدائهم على الاطارات الطبية وشبه الطبية، عن اسفه لما وقع وتقدم باعتذار كافة افراد العائلة "للطبيبة وللمرضين الذين يقدمون خدمات جليلة للمواطنين" على حد تعبيره.

ومن جهتهم عبر عدد من المرضى الذين توجهوا صباح اليوم للقيام بعيادات بالمستشفى الجهوي عن استهجانهم لدخول الاطارات الطبية وشبه الطبية في تحرك احتجاجي "دون مراعاة حاجيات المرضى الذين يقصدون هذه المؤسسة الصحية من كافة ربوع الولاية" وفق قولهم، فيما عبر البعض الاخر عن تفهمه لهذا التحرك الاحتجاجي ومساندته للاطباء لمنع تكرر الاعتداء عليهم.

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات