ياسين العياري : ''التظاهر في ديسمبر لمن لديه مطالب عبث''

02 ديسمبر 2020 - 08:41 دقيقة

علق النائب بالبرلمان ، ياسين العياري ، على التحركات الاحتجاجية التي تشهدها بعض الجهات الداخلية مطالبة بالتشغيل والتنمية وتحسين ظروف العمل .

واعتبر العياري ، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على فايسبوك ، أنه من العبث القيام بالمظاهرات للزيادات في الشهرية، وتحسين ظروف العمل و توفير الإمكانيات و للمطالبة بالتشغيل والتنمية ، في ديسمبر، بغض النظر عن وجاهة المطالب من عدمها.

وأوضح أن ديسمبر شهر المصادقة على الميزانية و ليس شهر إعدادها ، مؤكدا أنه لا يمكن تغيير شيء أو تحسينه خلال هذا الشهر .

وبين أن الميزانية تعد من شهر أفريل و تودع بالمجلس للمصادقة في أكتوبر، مشيرا الى أن الضغط لتغيير الأولويات يكون له معنى بين أفريل و أكتوبر ، بالنسبة لمن يتظاهر لتغيير الواقع و السياسات و يريد لتحركه أثرا و نتائج.

وشدد على أن النواب لا يمكنهم اضافة مقترحات تعديل للميزانية لوضع مواطن شغل جديدة و شهريات و زيادات ، مؤكدا أنه طبق الفصل 63 من الدستور فإن مقترحات القوانين ومقترحات التعديل المقدمة من قبل النواب لا تكون مقبولة إذا كان إقرارها يخل بالتوازنات المالية للدولة التي تم ضبطها في قوانين المالية.

وأوضح أنه طبقا للدستور، فإنه على النائب الذي يقدم مقترح له إنعاكاسات مالية، أن يدرس جيدا تكاليف مقترحه وأن يجد مصدرا لتمويله ، وفق تعبيره .

وأضاف قائلا ''ما تخليوهمش يستعملوكم و زعمة يساندوا فيهم و يركبوا عليكم و هم يكذبون .. بالتوفيق لكل صاحب حق يناضل لأجله، الضغط لأجل الحقوق التي لها تبعات مالية، يكون في ساحة القصبة من أفريل إلى أكتوبر، ذلك فقط يغير الأمور و ما دونه عبث و سياسة، موش سياسة بمعناها النبيل إيجاد الحلول لتحسين

إقرأ المزيد من المقالات في: