يتسبب في خسائر بـ2 مليون دينار: اتفاقية جديدة لمحاربة الفساد في الصفقات العمومية


26 يناير 2017 - 17:02 دقيقة

أبرمت الخميس، كنفدرالية المؤسسات المواطنة "كونكت" إتفاقية مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لمحاربة الفساد بهدف تفكيك شبكة الفساد بالصفقات العمومية التي تتسبب بإهدار 2 مليون دينار سنويا.

وتقدر قيمة الصفقات والمقتنيات العمومية بحوالي 15 مليون دينار، وهو ما يمثل نسبة 15 بالمائة من الناتج الداخلي الخام للبلاد، بحسب ماذكره شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد على هامش إنعقاد ندوة بعنوان " الصفقات العمومية .. الاجرءات وآليات الخلاص".

وتطمح كنفدرالية المؤسسات المواطنة (كونكت) والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من خلال هذه الإتفاقية، إلى تنظيم ندوات وحملات توعوية للتحسيس بالآثار المضرة للفساد.

وصرح الطبيب بالمناسبة، بوجود عديد النقائص المرتبطة بنظام الصفقات العمومية ونقص الإطار التنظيمي والتشريعي المنظم للصفقات العمومية، ولفت إلى أن المقتنيات المسجلة خارج سوق الصفقات العمومية تناهز قيمتها قرابة ال2 مليار دينار سنويا.

وانتقد رئيس الهيئة إقتصار الرقابة في سوق الصفقات العمومية على المراقبة المسبقة للملفات، دون مواصلتها في مرحلة التنفيذ بأغلب حالات المراقبة الإادارية والمالية.

ويتعلق الأمر بحسب الطبيب، بضعف النجاعة بسبب النقص المسجل في أعداد المراقبين بمجالات الصفقات العمومية، إذ يناهز بلوغ عددهم حوالي 450 عون مراقبة يعهد لهم مهمة مراقبة حجم صفقات عمومية تقدر ب15 مليون دينار.

ودعا في هذا الصدد، إلى إضفاء نجاعة على الصفقات العمومية بإجراء الشراءات عن بعد، مذكرا بأنه عدد عقود الاقتناءات عن بعد لم تتجاوز 75 عقدا منذ إطلاق هذا النظام.

وإعتبر المتحدث ذاته، أن تونس تقوم بجهود مهمة لمناهضة ظاهرة الفساد بالصفقات العمومية، مذكرا بتحسن ترتيب تونس حيث حلت بالمرتبة 75 عالميا من مجمل 176 دولة شملها إحصاء منظمة الشفافية الدولية.

من جانبه أكد رئيس منظمة (كونكت) طارق الشريف، أن 88،5 بالمائة من المؤسسات صرحت بتعرضها لإشكاليات بالصفقات العمومية في حين ترى نسبة 96 بالمائة منها، أن الاجرءات بالصفقات العمومية بطيئة ومعقدة.

وأعرب الشريف عن أمله في أن يسهل الإتفاق الممضى مع الهيئة عمل المؤسسة الاقتصادية بضمانه إحترام آجال التنفيذ والدفع بالصفقات إلى جانب توفيره لفرص إضافية بالنسبة إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد