يوسف الصدّيق يردّ على رضا الجوّادي بخصوص "الهاكم التكاثر"

22 فبراير 2017 - 13:51 دقيقة

قال المفكّر يوسف الصدّيق أن الحملة التي شنّها الإمام المعزول رضا الجوّادي على مسرحية "ألهاكم التكاثر" للمخرج نجيب خلف الله "تثير السخرية والضحك".

وأوضح أن عبارة “ألهاكم التكاثر” جملة عربية وجدت قبل نزول القرآن، قائلا: “ماذا لو سمّينا عملا فنيا آخر “البقرة” أو “صاد” أو “حديد” ؟ هي أيضا عناوين سور في القرآن ؟ ما المشكل؟ قائلا : “هذا ليس حراما“.

وذكّر الصدّيق بالمسلسل الإيراني “يوسف الصدّيق ” الذي تناول الأحداث من جانب تاريخي وتناول سورة “يوسف” في القرآن وتم بثّه في تونس أكثر من مرّة مستغربا رفض عنوان مسرحية تونسية.

واعتبر في تصريح لـ"الشارع" المغاربي أن الحملة "الممنهجة" على عمل "ألهاكم التكاثر"، خطرا على المجتمع في ظل الإنتحارات في صفوف الأطفال والاقتصاد المتدني والغرض من هذا كله إلهاء الناس وصرف النظر عن المشاكل الحقيقية " .

وأضاف أن رضا الجوّادي وغيره، ممن ينصّبون أنفسهم نوابّا عن الله، ذنبهم كبير.. هم يقومون إمّا بمؤامرة كبرى لتحويلنا عن المسائل الحقيقية أو الرجوع بنا إلى مجتمع مجنون..".

واعتبر ان الذين شنّوا حملة على عمل “ألهاكم التكاثر” يصطادون في الماء العكر قائلا: “هؤلاء هم الكفرة في نظري بما أنهم يقومون بدور المحامي عن الخالق وأن “ربّي وشوشلو في وذنو قلّو هذا العمل خايب حارب صاحبو..".

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات