يوم أميركا الأسود.. ماذا حدث داخل مبنى الكونغرس؟

11 سبتمبر 2019 - 17:37 دقيقة

مع حلول الذكرى الـ18 لهجمات 11 سبتمبر الإرهابية، يتذكر كثيرون تللك اللحظات الصعبة التي عصفت بالولايات المتحدة، وكانت الأقسى منذ الحرب العالمية الثانية.

وركزت مجلة "التايم" الأميركية في تقرير لها، الأربعاء، على كتاب صدر، الثلاثاء، بشأن الهجمات، ويرصد الحالة التي عاشها الموجودون في مبنى الكونغرس الأميركي "كابيتول هيل" وقت اصطدام الطائرات بمبنيي التجارة العالمية ومبنى وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

ويحمل الكتاب الذي ألفه الصحفي والكاتب الأميركي، غريت غاريت غراف اسم "الطائرة الوحيدة في السماء.. تاريخ شفوي لهجمات 11 سبتمبر"

وأجرى فيه المؤلف شهادات مع مشرعي وموظفين أميركيين كانوا موجودين في المبنى وقت الهجمات.

ويقول الكاتب إن كل أميركي يحتفظ بشيء ما في ذاكرته عن ذلك "اليوم الأسود"، لكن أعضاء الكونغرس الأميركي وموظفيه يحملون ذكريات مميزة عن غيرهم، خاصة أن المبنى كان معرضا للضرب لولا سقوط الطائرة التي حاول خطفها عناصر القاعدة لضربها بالمبنى.

وكانت الأمور تسير كالمعتاد في المبنى صباح الثلاثاء 11 سبتمبر 2001، لكن الأمور بدأت تتغير بوتيرة متسارعة بعد ورود تنبيه يفيد بوقوع حالة طوارئ في مدينة نيويورك الأميركية.

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات